«خالف تُعرف».. منهج مشاهير التواصل في الترويج للشائعات

«خالف تُعرف».. منهج مشاهير التواصل في الترويج للشائعات

الثلاثاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢٠
• محام مسائلاً: هل هؤلاء إعلاميون حقا؟

• مواطنون: نطالب الجهات الرسمية بوضع لهم


«خالف تعرف»، سلوك سائد يصر عليه مشاهير التواصل الاجتماعي، للفت الأنظار إليهم، دون النظر للعادات والتقليد المجتمعية، بل يتعدى الأمر إلى مخالفة الأنظمة واللوائح، والترويج لشائعات من شأنها الإضرار بالمجتمع.

مشاهير التواصل، تسلقوا على مهنة الإعلام، يملكون الجماهيرية لكنهم بلا تأثير ويبحثون عن الشهرة، بترويج الشائعات، ومهمتهم لا تتعدي صورة جديدة للوحة إعلانية، تصرفات غير مسؤولة أبدا تصدر منهم، يهتمون ببث مقاطع مستفزة وتخالف القيم والعادات والتقاليد.

وتساءل المستشار القانوني والمحامي علاء الغمدي: «هل هؤلاء المشاهير هم إعلاميون حقا؟.. يفترض على جميع الجهات أن يكون لديها فى قسم العلاقات العامة متخصصين يقومون بنشر انجازات ومشاريع تلك الجهات».

تصرفات مشاهير التواصل، تثير استفزار الناس: «كل من امتلك جوال أو كاميرا بدأ يعمل فيديوهات ولقاءات، وهو ليس عنده ثقافة أو وعي كاف، لذا أطالب الجهات الرسمية أن تضع حدًا لهؤلاء».
المزيد من المقالات
x