"نحرك وألعب" تستهدف مليار خطوة خلال شهر

"نحرك وألعب" تستهدف مليار خطوة خلال شهر

الثلاثاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢٠
بالتعاون مع الإتحاد السعودي للرياضة للجميع والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية، أُطلقت مبادرة (تحرك وألعب)، والتي تم تصميمها لتضم العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة بهدف تحفيز المشاركين لممارسة الأنشطة الرياضية على مستوى اللياقة البدنية.

وتُتيح المبادرة مشاركة الجميع والسعي للهدف الأهم وهو مشي كل شخص على الأقل 5000 خطوة في اليوم؛ لتحقيق المليار خطوة في فترة بسيطة، وهذه المبادرة غير مخصصة للرياضيين فقط بل متاحة أيضًا لمحبي الألعاب الإلكترونية.


وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها بالعالم من حيث الجمع بين الرياضات الحركية والرياضات الإلكترونية، وحساب الخطوات عبر برنامج مخصص للمبادرة.

وتم تخصيص جوائز يومية، أسبوعية، شهرية وفي نهاية المبادرة سيتمالتبرع بجزء كبير للجمعيات الخيرية.

وعبرت المدربة أمل باعطية، عن فرحة تواجدها بالمبادرة قائلة: سعيدة بأنني مشاركة في هذه المبادرة؛ كونها تساعد الجميع على الحركة، ومناسبة أيضًا لجميع الفئات العمرية والفئات وسنختتم هذه المبادرة بتبرع بجزء كبير للجميعات الخيرية.

ودعا كل من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية جميع المشاركين إلى المشاركة في نشاطين على الأقل أسبوعياً للتأهل تلقائياً، والحصول على فرصة الفوز بجوائز قيمة تبدأ من 500 ريال وحتى 3000 ريال للمركز الأول، فيما سيتم توزيع جوائز نقدية في بعض الأنشطة الرياضية تصل إلى 2000 ريال للفائز بالمركز الأول، إضافة إلى توزيع جوائز أخرى كقسائم لشراء أجهزة الكترونية، وهواتف ذكية.
المزيد من المقالات
x