لليوم العاشر.. سلال رمضانية في باكستان وصوماليلاند

لليوم العاشر.. سلال رمضانية في باكستان وصوماليلاند

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لليوم العاشر على التوالي، توزيع السلال الغذائية الرمضانية بإقليم البنجاب في جمهورية باكستان، بالتعاون مع الجهات المسؤولة بالحكومة الباكستانية، لإيصال تلك المساعدات لمنازل المستفيدين أو أقرب مواقع لهم مع اتخاذ كافة الاحتياطات والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجرى توزيع 1.606 سلال غذائية للأسر المحتاجة والفقيرة، استفاد منها 9.636 فردا في مناطق لاهور، ومظفر جر، وباك باتان، وتوبا تيك سنق، وراجنبور، بإقليم البنجاب.


وجرى توزيع 700 سلة غذائية في منطقة لاهور، استفاد منها 4.200 فرد، و200 سلة غذائية في منطقة مظفر جر، استفاد منها 1.200 فرد، و216 سلة غذائية في منطقة توبا تيك سنق، استفاد منها 1.296 فردا، و200 سلة غذائية في منطقة باك باتان، استفاد منها 1.200 فرد، و290 سلة غذائية في منطقة راجنبور، استفاد منها 1.740 فردا.

من جانب آخر، اختتم المركز مشروع توزيع 30.000 سلة غذائية في صوماليلاند، تستهدف 180.000 فرد من الأسر المحتاجة والفقيرة، بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الجفاف وتأمين الغذاء في صوماليلاند.

وقدم نائب رئيس إقليم صوماليلاند عبدالرحمن زيلعي، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على وقوفهم ودعمهم الدائم لأشقائهم في صوماليلاند.

من ناحيته، بين مساعد مدير فرع المركز في أفريقيا يوسف الرحمة، أن المشروع شمل جميع الأسر المحتاجة والفقيرة، ودور الأيتام، وذوي الإعاقة، والأرامل، وكبار السن في كافة محافظات ومناطق إقليم صوماليلاند، مؤكدا أنه بالرغم من جائحة كورونا إلا أن المملكة ممثلة بالمركز واصلت تقديم المساعدات لأشقائها في صوماليلاند.
المزيد من المقالات