العالم يستجيب لدعوة المملكة.. 8 مليارات دولار لتطوير لقاح «كورونا»

وزير الصحة: المملكة تعهدت بمبلغ 500 مليون

العالم يستجيب لدعوة المملكة.. 8 مليارات دولار لتطوير لقاح «كورونا»

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
شاركت المملكة، في قيادة مؤتمر التعهد العالمي للاستجابة لجائحة فيروس «كورونا» المستجد، الذي عقد بمشاركة الاتحاد الأوروبي، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والنرويج.

ماراثون عالمي


وفي كلمته التي ألقاها خلال تمثيله المملكة العربية السعودية، أكد وزير الصحة د. توفيق الربيعة، ترحيب المملكة بهذا الاندماج، وهذه الاستجابة، في ماراثون عالمي، يأتي وسط معاناة من خسائر عظيمة شهدها الجميع من هذه الجائحة، ولكن في ذات الوقت عززت قيمنا الإنسانية، التي تتأكد اليوم، من خلال التزامنا بمواجهة هذا الوباء جميعًا.

تعهد المملكة

وأشار د. الربيعة إلى أنه في مؤتمر ٢٦ مارس، التزم قادة مجموعة العشرين بإغلاق هذه الفجوة، بهدف جمع التبرعات؛ لتلبية الحاجة العاجلة، التي تبلغ 8 مليارات دولار أمريكي، على وجه السرعة؛ لدعم الحاجة الملحة في سبيل مواجهة فيروس «كورونا»، منوهًا بأن المملكة تعهدت بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي، لدعم جهود التمويل العالمي.

حملة تمويلية

ودعا جميع الشركاء الدوليين، لدعم هذه الحملة التمويلية، حتى نتمكن من مد الجسور المطلوبة، وسد كافة الحاجات اللازمة في هذا الشأن.

تشخيص وعلاج

وأضاف: «في هذا المؤتمر يجب أن نبقي في أذهاننا أهمية سلامة الجميع حول العالم، حيث الكل يتأثر من آثار هذه الجائحة، وهذه الجسور التمويلية مطلوبة بشكل ملح في سبيل ضمان السرعة، بالإضافة إلى توفير موارد التشخيص والعلاج».

استجابة عاجلة

واختتم بأن تجاوز هذه الأزمة، يستوجب استجابة دولية عاجلة واستثنائية، وأن أولويتنا هي ضمان أن مواطنينا في حماية من المرض، وأن نوفر كافة الموارد المطلوبة لإقصائه.

أولوية وتحديات

فيما أكد المشاركون على جهود المملكة في جعل مكافحة الجائحة أولوية على أجندة قمة العشرين، وأعلنوا تقديم الدعم اللازم الذي يضمن للعالم تطوير الحلول التي من شأنها تجاوز هذه الأزمة، والقضاء على كافة تحديات الجائحة.
المزيد من المقالات
x