عدوى كورونا تتسبب في «السكري الجديد»

الفيروس يحدث ضررا لخلايا البنكرياس

عدوى كورونا تتسبب في «السكري الجديد»

الثلاثاء ٠٥ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كشف تقرير لصحيفة «neuroscience» العلمية عن أن النتائج الجديدة للأبحاث على فيروس كورونا تشير إلى أن مرض السكري قد لا يكون فقط عامل خطر لـ «كوفيد - 19» الشديد، ولكن يمكن أن تؤدي العدوى إلى إحداث ظهور جديد لمرض السكري بسبب الضرر الذي يسببه لخلايا البنكرياس.

وتوصّلت مراجعة دولية في جامعة موناش الأسترالية إلى أن كبار السن المصابين بالسكري الذين يصابون بعدوى فيروس كورونا معرّضون لخطر الوفاة بسبب المرض، بينما يؤدي الفيروس بالفعل إلى ظهور مرض السكري في الأشخاص الأصحاء أيضًا.


خطر الوفاة

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة «لانسيت» للسكري والغدد الصماء أن 20 إلى 50 % من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا أثناء الجائحة يعانون من مرض السكري، كما أشارت إلى أن خطر الوفاة بسبب «كوفيد - 19» كان أعلى بنسبة تصل إلى 50 % لدى مرضى السكري، خاصة حالات النوع الثاني لكبار السن.

وفي أستراليا، كان ثلث الأشخاص الذين توفوا بسبب فيروس كورونا مصابين بالسكري، فيما أدخل 20 % من 752 شخصًا كانوا مصابين بالسكري قبل انتقال عدوى الفيروس إليهم المستشفى.

إرشادات وتوصيات

وقال الأستاذ الجامعي بقسم مرض السكري في جامعة موناش، بول زيميت إن البيانات التي وضعتها لجنة دولية من الخبراء في مجال مرض السكري تسلط الضوء على المخاطر الحقيقية التي يشكّلها فيروس كورونا على مرضى السكري وأنهم أكثر عُرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد.

وأظهرت الأدلة من الملاحظات الوبائية في المناطق المتأثرة بشدة بفيروس كورونا والتقارير الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض «CDC» وغيرها من المراكز والمستشفيات الصحية الوطنية أن خطر حدوث نتيجة مميتة من COVID-19 أعلى بنسبة تصل إلى 50 % في المرضى الذين يعانون من مرض السكري أكثر من أولئك الذين ليس لديهم مرض السكري.

وأشار التقرير إلى أن تلف خلايا البنكرياس التي تصنع الأنسولين قد يؤدي إلى تلف مباشر في وظيفته، وأنه على الرغم من عدم التحقق من ذلك لدى البشر فإنهم يرون أن مرض السكري قد لا يكون فقط عامل خطر لشكل حاد من مرض فيروس كورونا، وإنما يمكن أن تؤدي العدوى أيضًا إلى التسبب في ظهور مرض السكري الجديد.

نقص الأنسولين

وأضاف البروفيسور زيمت إن باحثين إيطاليين ومؤلفين مشاركين في التوصيات لاحظوا حالات متكررة من الحماض الكيتوني السكري الشديد «DKA» وقت دخول مرضى كورونا المستشفى، واقترحوا تنفيذ اختبار لمرض السكري لدى الأشخاص المصابين بعدوى «كوفيد 19» لتحديد ما إذا كان الأفراد الأصحاء من قبل قد أصيبوا بالسكري نتيجة الإصابة بالفيروس.

وفقًا للدراسة، فإن مرضى السكري لديهم خطر متزايد من حدوث مضاعفات شديدة ومنها متلازمة الضائقة التنفسية للبالغين وفشل الأعضاء المتعددة بما فيها الرئة والقلب والكلى.
المزيد من المقالات
x