شفاء طفل مصري يبلغ من العمر 38 يوما من فيروس كورونا

شفاء طفل مصري يبلغ من العمر 38 يوما من فيروس كورونا

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
سادت حالة من السعادة والفرح بين الأطباء بإحدى مستشفيات العزل بمصر بعد تعافي أصغر حالة إصابة بفيروس كورونا، وهو لرضيع يبلغ من العمر 38 يوما.

وكان الدكتور الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية قد أعلن في تصريحات صحفية عن شفاء أصغر طفل مصاب بالفيروس وهو رضيع ويدعى "خيري محمود خيري المرسي" عمرة 38 يوما، والذى كان قد تم نقله عقب الاشتباه بإصابته بالتهاب رئوي منذ ١٥ يوما إلى مستشفى منية النصر المركزي وتم وضعه في حضانة المستشفى وبالاشتباه في حالته تم أخذ مسحة منه حيث تبين إيجابيته لفيروس كورونا وتم نقله وتلقى العلاج من أسبوع حتى تم تحويل نتيجته من إيجابى إلى سلبى وتم شفاءه تماما.


وكان الطفل قد أصيب بسبب حفل «سبوع» الذى أقامته أسرته له مما أدى إلى اختلاطه بالكثير ممن جاءوا للتهنئة، حيث تم اخذ مسحات من والدته وأسرته وتبين عدم إصابتهم بالفيروس.
المزيد من المقالات