شوق لأداء العمرة بالحرم المكي

شوق لأداء العمرة بالحرم المكي

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يرفض الخروج من المنزل ليس خوفا من جائحة كورونا أو الحجر المنزلي رغم عدم المنع في الولايات المتحدة الأمريكية، بل تنفيذا لرغبة والديه بعدم الخروج من المنزل خوفا عليه، إنه المبتعث لدراسة أمن الحاسبات في مرحلة الدكتوراة بولاية كولورادو، إسماعيل بهكلي، الذي افتقد وجوده بين عائلته وأقاربه وأصدقائه وأداء العمرة في الحرم المكي وصلاة التراويح.

وقال بهكلي: «شهر الرحمة والصيام جاء وحلت البهجة والسرور في قلوب المسلمين جميعا بالرغم من الحجر وانقطاع التواصل الاجتماعي بسبب أزمة كورونا، وتمر الأيام ونلتزم بالتعليمات خصوصا التي تأتي من الوالدين وحرصهما على سلامتي وطلبهما عدم خروجي، وكانت فرصة للتطوير وبحث الجوانب الأخرى في حياتي في شتى المجالات، وأقول لعائلتي في المملكة سعادتي من سعادتكم، والآن أجعل نفسي في بيتي مثلكم كي أستشعر ما تمرون به رغم بعد المسافة وبعدكم، اطمئنوا فأنا بخير ولله الحمد وكل الاحتياطات الضرورية لسلامتي وسلامة من معي في المقدمة وحاضرة، وبهذه المناسبة أشكر القيادة الرشيدة على الجهود الجبارة المبذولة للمواطنين في الداخل والخارج وحرصهم الشديد على استمرار الحياة طبيعية قدر الإمكان، كما أشكر كل شخص التزم بالقوانين، ولا ننسى دور العاملين في القطاعين العسكري والصحي على بذلهم وعطائهم في سبيل إنهاء هذه الأزمة».
المزيد من المقالات
x