«توكلنا» يحقق أهداف الدولة الصحية في مواجهة «كورونا»

«توكلنا» يحقق أهداف الدولة الصحية في مواجهة «كورونا»

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
• التيسير على أصحاب الحاجات الضرورية خلال المنع

• يتيح الحصول على تراخيص مباشرة


• استخدام التطبيق بشكل ميّسر ومجاني

• إفساح المجال أمام من يواجهون ظروفًا طارئة

جاء إعلان الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا " عن الإطلاق التجريبي لتطبيق "توكلنا"، الذي يأتي في إطار دعم الجهود الحكومية للحد من انتشار فيروس "كورونا "المستجد، ليؤكد حرص المملكة على الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع عبر الإجراءات والتدابير الاحترازية كقرار منع التجول؛ وعدم تأثير ذلك على المتطلبات الأساسية والحالات الإسعافية والضرورية.

ويحقق تطبيق توكلنا، أهداف الدولة الصحية في مواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، والتيسير على أصحاب الحاجات الضرورية خلال فترة منع التجول، وسيكون مخصصًا في مرحلة التطبيق التجريبي لشريحة منتقاة من موظفي الجهات الحكومية والقطاع الخاص وأصحاب المواعيد الطبية وتطبيقات التوصيل.

ويتيح تطبيق التصاريح الإلكترونية "توكلنا" الحصول على تراخيص مباشرة لكل الذين تستدعي ظروفهم التنقل خلال فترة منع التجول، ولكنها ستكون محكومة بحالات خاصة كي لا يتم استثمارها بشكل خاطئ من قبل البعض، غير أن ذلك سيكون في المرحلة التالية.

وسيكون استخدام تطبيق توكلنا مجانيًا، ولن يتم احتساب تكلفة أي استخدام للبيانات من قبل شركات الاتصالات؛ وذلك لتسهيل وصول جميع فئات المجتمع والمقيمين للتطبيق بشكل ميّسر ومجاني.

وخلال فترة منع التجول، الأساس هو البقاء في المنزل وعدم مغادرته، حفاظًا على سلامة الأفراد والمجتمع، لذلك، فالتعاون مطلوب من الجميع لقصر الحصول على الأذونات في حدودها الدنيا، وعدم إشغال السلطات في طلبات غير منطقية أو غير مشمولة بالأذونات.

وتعتبر الفترة الزمنية الحالية في جهود محاربة فيروس كورونا حساسة للغاية، لذلك فالأصل التزام الأفراد والأسر منازلهم حتى في الأوقات الواقعة خارج نطاق منع التجول.

وتطبيق الأذونات الإلكترونية وجد للحالات الاستثنائية والظروف الدقيقة وبالغة الخطورة، فالواجب ألا يتم الضغط على هذه الخدمة في الحالات القابلة للتأجيل، وإفساح المجال أمام من يواجهون ظروفًا طارئة وحرجة للاستفادة منها، لكن تحميله والتسجيل فيه سيكون متطلبًا أساسيًا عند بدء المرحلة الخاصة بالأفراد.

وباتت الكفاءة التقنية والرقمية في السعودية مضرب مثل في المنطقة والعالم، في ظل التحول النوعي للخدمات الإلكترونية التي زادت من كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين بأقصر وقت وأعلى جودة.
المزيد من المقالات