12 مليون ريال مساعدات للأسر المحتاجة بالشرقية

أمانة الشرقية: لم نسجل أي حالات تسمم غذائي حتى الآن

12 مليون ريال مساعدات للأسر المحتاجة بالشرقية

الاثنين ٠٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كشفت مساعد المدير العام للتنمية الاجتماعية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية ابتسام الحميزي، عن نتائج حملة «خير الشرقية» ضمن الدعم المجتمعي الذي يستهدف الأسر المحتاجة والعمالة المتضررة والعمالة المتعطلة، أن المساعدات النقدية التي وصلت للأسر، بلغت 12.414.818 ريالا حتى الأمس، وتم توزيع 35.226 وجبة غذائية، و27.435 وجبة لإفطار الصائمين منذ بداية رمضان، حتى الآن، فيما بلغ عدد السلال الغذائية التي وزعت على الأسر المحتاجة 51.819 سلة، بمساعدة 6410 متطوعين.

دعم مجتمعي


وأضافت الحميزي، خلال ندوة «المبادرات المجتمعية خلال جائحة كورونا» التي نظمتها جمعية تنشيط التبرع بالأعضاء إيثار «عن بعد»، بالشراكة مع التحالف السعودي للأمراض غير المعدية، إن مركز العمليات والمبادرات المجتمعية بالمنطقة فتح قنوات مع الجمعيات الإغاثية منذ بداية جائحة كورونا، للتزود بقوائم المستفيدين من كل جمعية، إذ إن الدعم المجتمعي إذا كان مقدمًا من الوزارة أو عن طريق مساهمات رجال الأعمال، يتم إيداعه بمركز المبادرات، ومن ثم يبدأ بتوزيعها إلكترونيًا، حسب المعادلة وفق أعداد المستفيدين.

جسد واحد

وتابعت إن جمعية بر الشرقية، وجمعية الأحساء، وحفر الباطن، مسؤولون عن استلام الإعانات، وتوزيعها على الجمعيات التي ضمن نطاقها، داعية الشركات والمؤسسات والأفراد للمساهمة، تحقيقًا لمبدأ الجسد الواحد، ودعم المبادرات المجتمعية بالمنطقة.

خطط استباقية

فيما قال وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات، المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان: «لم نشهد حتى الآن حالة تسمم غذائي، وهذا مؤشر على نجاح الخطط الاستباقية التي نفذتها الأمانة في هذا الجانب».

جولات رقابية

وأضاف: تم تعقيم أكثر من 65 ألف موقع، بمشاركة 12 ألف عامل، و4 آلاف آلية ومعدة؛ لتمكين الأمانة من أداء عملها على أكمل وجه، بإنجاز 100 بالمائة من المرحلة الأولى، والدخول في مرحلة التعقيم الثانية، وأنجزت الأمانة أكثر من 45 ألف جولة رقابية وصحية خاصة ومشتركة مع الجهات ذات العلاقة منذ بداية جائحة كورونا حتى الآن.

تقنيات عالية

وأشار الصفيان إلى أن هناك خمس وحدات للتعقيم، ذات تقنيات عالية، ستنطلق بحاضرة الدمام، وبمحافظات الشرقية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من تعقيم الأرصفة والمنازل، وجميع الأماكن التي يرتادها الناس، من مواقف سيارات، ومراكز تسوق، وأجهزة الصرافة، مؤكدًا أن المواد المستخدمة في التعقيم ذات مواصفات عالمية ومعتمدة من منظمة الصحة العالمية، التي تتضمن النسبة 1 إلى 3 بالمائة، كل لتر كلورين يضاف عليه 30 لترا من المياه.

أسواق الخضار

ولفت إلى أن الأمانة وفرت كاميرات حرارية ذات تقنيات عالية أمام أسواق الخضار، تفحص 24 شخصًا بالثانية الواحدة، للتأكد من درجة حرارة الباعة والمتسوقين.
المزيد من المقالات
x