إزالة 10 آلاف م3 نفايات بالقطيف خلال أسبوع

إزالة 10 آلاف م3 نفايات بالقطيف خلال أسبوع

السبت ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠
رفعت بلدية محافظة القطيف نحو 10.383م3 من النفايات والأنقاض مجهولة المصدر كالأخشاب والأثاث ومخلفات البناء وما شابهها مما يترك في الساحات أو الطرق داخل الأحياء، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وتعمل البلدية على تكثيف أعمال النظافة والرش والتعقيم، ونقل الأنقاض والنفايات، بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية في الوقاية من جائحة فيروس كورونا الجديد، حيث تقوم يوميا بجولاتها في الأحياء السكنية لرفع النفايات والأنقاض، ويتم رفعها ونقلها من المدن والقرى إلى المردم الصحي.


وقال رئيس بلدية المحافظة م. محمد الحسيني إن البلدية والبلديات التابعة لها تبذل كل جهودها وإمكانياتها حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين من خلال استنفار جميع طاقاتها البشرية والآلية، مبينا أن البلدية رفعت خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان كميات كبيرة من الأنقاض والنفايات الصلبة بلغت 10.383م2 تشمل النفايات ذات الحجم الكبير من مخلفات الأشجار والأثاث والأنقاض ومخلفات البناء والحفريات وغيرها، بالإضافة الى 9584 طنا من النفايات المنزلية، كما تم كسح وتنظيف 159 ساحة، وغسل وتطهير 2692 برميلا و1483 حاوية، كما تمت صيانة 521 حاوية.

وأوضح أن أعمال النظافة في المحافظة تشمل النظافة العامة وتفريغ حاويات النفايات والتقاط وتجميع النفايات والكنس اليدوي، ونظافة الأسواق بالإضافة إلى جمع ونقل النفايات ذات الحجم الكبير كالأثاث والأشجار، ونظافة الحدائق العامة والمنتزهات. وعمليات نظافة مغاسل الموتى والمقابر بالإضافة لنظافة وصيانة دورات المياه العامة، وغسيل حاويات النفايات ونظافة الشواطئ. ومسح وتسوية الساحات في المناطق المختلفة.

وأضاف: كما تشمل مكافحة الكلاب الضالة والقوارض والحشرات كالذباب والبعوض ومعالجة المستنقعات عن طريق الرش السطحي، حيث تتم هذه العمليات عن طريق عدد من المبيدات بالإضافة إلى التطهير الجاف والتطهير السائل، وذلك استكمالا لإجراءاتها الاحترازية واستمرارا للجهود التي تبذلها للحد من انتشار فيروس كورونا وضمن مبادرة القطاع البلدي، مضيفا إن عمليات التعقيم تنجز بواسطة 1969 عاملا ونحو 130 آلية في اليوم الواحد، مؤكدا أن البلدية مستمرة في عمليات التعقيم ضمن جهود مكافحة جائحة كورونا.
المزيد من المقالات