مئات المواقع المزيفة تستهدف إنهاء «التباعد الاجتماعي»

مئات المواقع المزيفة تستهدف إنهاء «التباعد الاجتماعي»

السبت ٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكد تقرير حديث أن وجود أكثر من 540 اسم نطاق إنترنت تم تسجيلها مع كلمة reopen «إعادة الفتح» في عنوانها الإلكتروني، لا يعني أنها إشارة إلى إنهاء إجراءات الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي لوقف جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وبحسب البحث فإن المئات من المواقع التي تحمل هذه الأسماء للنطاقات تستهدف إعطاء مصداقية للاحتجاجات المناهضة لإجراءات الإغلاق الاقتصادي والتباعد الاجتماعي، كما أن أغلب هذه المواقع تأتي من مصادر مشتبه فيها أو تستهدف إعادة البيع لتحقيق مكاسب.


وذكر تقرير نشرته شركة مكافحة القرصنة والتجسس الإلكتروني «دومين تولز» أن المئات من أسماء النطاقات المرتبطة بحملة «إعادة الفتح» والتي تعارض بشكل عام إجراءات الإغلاق المطبقة لوقف انتشار الفيروس، تستهدف إنهاء قيود التباعد الاجتماعي وإعادة تشغيل الشركات والمصانع.

يذكر أن الولايات المتحدة شهدت بعض الاحتجاجات المطالبة بإنهاء إجراءات الإغلاق وقيود التباعد الاجتماعي، حيث يشعر بعض وليس أغلب الأمريكيين بالإحباط من استمرار قواعد التباعد الاجتماعي والإغلاق التي أدت إلى توقف النشاط الاقتصادي.

وقال تشاد أندرسون كبير محللي أمن البيانات في شركة «دومين تولز» إن عدد أسماء النطاقات المرتبطة بحملات مناهضة الإغلاق كان صغيرا في البداية لكنه ارتفع بشدة في أعقاب تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي دعا فيها إلى التمرد على حكام الولايات الأمريكية المتمسكين برفض رفع قيود الإغلاق.
المزيد من المقالات