دراسة: "كورونا" يبقى في الهواء بالأماكن المغلقة وسيئة التهوية

دراسة: "كورونا" يبقى في الهواء بالأماكن المغلقة وسيئة التهوية

الاثنين ٢٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
انتهت دراسة جديدة إلى أن فيروس كورونا يبقى في الهواء في الأماكن أو الغرف المزدحمة التي تفتقر للتهوية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الباحثين في مستشفيين في مدينة ووهان الصينية عثروا على آثار للمادة الوراثية للفيروس في هواء مراحيض المستشفيات والأماكن الخارجية التي بها تجمعات كبيرة وفي الغرف التي يقوم بداخها أفراد الطاقم الطبي بخلع ملابسهم الحمائية.


ولم توضح الدراسة، التي جرى نشرها اليوم الاثنين في دورية "نيتشر ريسيرش" ما إذا كانت جزئيات الفيروس العالقة في الهواء يمكن أن تسبب العدوى.

وقد أثارت مسألة مدى سهولة انتشار الفيروس الجديد عبر الهواء جدلا. وقالت منظمة الصحة العالمية إن الخطورة مقصورة على ظروف معينة، مشيرة إلى تحليل لأكثر من 75 ألف حالة في الصين، لم تشهد تسجيل عملية انتقال للفيروس عبر الهواء .
المزيد من المقالات