بعد سرقة «أبشر».. قطر تتحول إلى «لصّ إلكتروني» 

بعد سرقة «أبشر».. قطر تتحول إلى «لصّ إلكتروني» 

الاثنين ٢٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يبدو أن النظام القطري، أدمَن سرقة أفكار التطبيقات الإلكترونية السعودية، متجاهلاً حقوق الملكية، فبعد سرقته لتطبيق «أبشر» التابع لوزارة الداخلية السعودية، الخاص بتسهيل إجراءات المواطنين والمقيمين في المملكة، عادت قطر للسطو على فكرة تطبيق «توكلنا» التابع لوزارة الصحة السعودية، الذي تم تدشينه بالتزامن مع جائحة «كورونا».

قطر سرقت فكرة التطبيق، كما هي، بعد نحو أسبوعين من تدشينه، مكتفية بتغيير اسمه إلى «احتراز»، كنوع من حفظ ماء الوجه فقط.. لكن وقائع السرقة المتكررة من قبل النظام القطري، انتشرت فضائحها على مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن بعض المغردين دشنوا هاشتاق تحت عنوان «قطر تسرق تطبيقات سعودية».


وتفاعل عدد كبير من المغردين مع الهاشتاق، معتبرين أن السرقة جاءت نتيجة لأزمات عدة تمنعها من التفكير والإبداع مما جعل أسهل طريق لتقديم الخدمات سرقتها بدلا من إنتاجها، فيما تساءل آخرون: «هل اعتادت قطر السرقة؟».
المزيد من المقالات