تشكيلية: الرسم ملجأ الفنان للهروب من الواقع

تشكيلية: الرسم ملجأ الفنان للهروب من الواقع

الاحد ٢٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠
قالت الفنانة التشكيلية رقية جاكو إنها منذ صغرها تحلم بالذهاب إلى فرنسا، دولة الفن ودولة أحلامها، ولطالما أرادت زيارة المتاحف والمعارض العالمية لتستوحي منها أفكارا فنية جميلة، وبالفعل بعد أن ترعرت، ذات الـ25 ربيعا في مدينة جدة، انتقلت للعيش في فرنسا لتبدأ مسيرة تحقيق أحلامها، ولكن لم تتخيل أن تحظى بفرصة إقامة معرض فني خاص بها.

وتحدثت رقية حول بداية استلهام الرسم وقالت: قبل عدة شهور مررت بفترة سيئة جدا، وكأن كل الأبواب أغلقت في وجهي، وأصبحت أرى العالم من نافذة أخرى، فنصحتني إحدى صديقاتي أن أضيف على موهبتي نوعا من التجديد وهو الرسم بالألوان، فبدأت أرسم لأعبر عن ذاتي ومشاعري، وكنت أصحح الأخطاء من خلال التعلم من موقع «يوتيوب»، وذات مرة صادفت أحد أصحاب المعارض فأعجبته لوحاتي، وعرض علي أن يفتتح معرضا خاصا باسمي، ومن هنا بدأت مسيرة الإلهام.


وعن لوحاتها، قالت إن أغلبها تظهر امرأة أفريقية، وصفتها بأنها امرأة تواكب العصر، ولكن في نفس الوقت تحافظ على عاداتها وتقاليدها، امرأة لا ترضى بالقليل، وتعطي لنفسها قيمة كبيرة، وعرضت اللوحات في معرض أفسكو بفرنسا لمدة شهر كامل، وبيعت لوحات كثيرة، وتداولت أعمالها وتجربتها في الصحف الفرنسية، وتطمح «جاكو» بتطوير مهاراتها في الرسم بشكل أكبر، حيث تتسم لوحاتها بالنمط التجريدي التكعيبي.

وقالت: أثق بأن أي شخص يستطيع أن يصبح رساما، فقد تطورت مهارتي في الرسم بشكل سريع خلال ستة أشهر فقط مع الممارسة والجهد، والمهم وجود الرغبة والممارسة.

وأضافت: الفن بالنسبة لي هو الملجأ والمنقذ والمهرب من الواقع، وهو الحياة مرة أخرى، هو متنفس وتجديد للروح، الفن هو أكثر شيء يعطيني طاقة إيجابية ويسعدني.
المزيد من المقالات