هلال 1978

هلال 1978

حقق الهلال أول دوري ممتاز عام ١٩٧٦-١٩٧٧، ومن ثم قدم بعده موسما يعد الأسوأ في تاريخه، حيث قبع في مركز متأخر، لا يتناسب ومسيرة الهلال في مجمل المسابقات الدورية، ولكن هل كان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط كما حدث للأهلي والنصر والاتحاد في مواسم متفرقة؟

في ذلك الموسم فاز الهلال في ٦، وتعادل في ٥، وخسر ٧ مباريات، وحقق ١٧ نقطة في المركز السادس، بفارق ١٢ نقطة عن المتصدر الأهلي، وبفارق ٩ نقاط عن الشباب صاحب المركز التاسع، و١٠ نقاط عن أحد صاحب المركز العاشر، (هبط الشباب وأحد في ذلك الموسم)، مما يعني أن مسألة هبوط الهلال في ذلك الموسم كانت تتطلب خسارة ٥ مباريات أخرى أو خسارة ٤ مباريات وتعادلا لينظر لفارق الأهداف مع الشباب!


يحاول الكثير من الإعلاميين (المخضرمين) الترويج لقصة أن الهلال أنقذه من الهبوط في ذلك الموسم فوزه على النهضة بنتيجة (٧-١)، وهذه معلومة مغلوطة وغير صحيحة، فتلك المباراة كانت في الأسبوع الثالث من الدور الثاني، ولعبت بعدها ٦ جولات، فمهما كانت نتيجتها الإيجابية أو السلبية للهلال فإنها لم تكن لتؤثر في المحصلة النهائية للهلال، وبعض الإعلاميين يستدلون لتأكيد قصة هذه المباراة بمقال كتبه الأستاذ الإعلامي الكبير عبدالله الضويحي، ولكنهم يغفلون أنه بدأ مقاله بالمعلومة المغلوطة ثم فندها في مقال كان على صفحة كاملة، ولا أعلم لماذا يلجأ البعض لاجتزاء الكلام المكتوب والاكتفاء بالقصاصات ليثبت وجهة نظره غير الصحيحة!

في موسم ٩١-٩٢ (فترة المربع الذهبي) كان الهلال في المركز الـ٧ بين ١٢ فريقا كأقل مركز يحققه الهلال رقميا، ولكنه كان بعيدا جدا عن معركة الهبوط، وللتاريخ فالهلال حسم اللقب ١٥ مرة، وكان وصيفا ١٤ مرة، وثالثا ٦ مرات (٨٣٪ في المراكز الثلاثة الأولى) وهي أرقام لم تتحقق لأي فريق آخر!

انتهت قصة الأربعة الكبار في معضلة الهرب من الهبوط، حيث تم سردها بإيجاز وصدق بعيدا عن التأويلات.
المزيد من المقالات