روني ينفي قيادة «حرب الرواتب»

روني ينفي قيادة «حرب الرواتب»

الجمعة ٢٤ / ٠٤ / ٢٠٢٠
قال متحدث باسم وين روني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن قائد إنجلترا السابق ليس في «حرب بشأن الراتب» مع ناديه ديربي كاونتي الذي يتعامل مع الأضرار المالية من جائحة فيروس كورونا. وأشارت تقارير إعلامية بريطانية إلى أن اللاعب البالغ عمره 34 عامًا يتفاوض بالنيابة عن زملائه مع مسؤولي النادي المنافس في الدرجة الثانية والذي عرض تخفيض الأجور بنسبة 50 في المئة.

ونقلت بي.بي.سي عن متحدث باسم مهاجم مانشستر يونايتد السابق المزاعم بأن روني في ‭‬حرب بشأن الراتب‬ مع النادي مضللة، ولا تساعد، مثلما هو الحال في العديد من الأندية خاصة في الدرجة الثانية، فالمحادثات في ديربي بشأن عدة مقترحات. هذا الأمر يتم التعامل فيه داخليًا والمحادثات مثمرة. وأضاف: جزء من هذه المحادثات صحيح، وهو أن روني كقائد للفريق وأحد أبرز اللاعبين في إنجلترا يتصدر المفاوضات.


وأوضح المتحدث أن روني، الذي انضم إلى ديربي قادمًا من دي.سي يونايتد الأمريكي في يناير، هو حلقة الوصل بين الإدارة واللاعبين.

وتابع: إذا تواصل معه النادي للمساعدة فلن يتردد في فعل ما بوسعه. هذا ما يفعله الآن بالفعل.

وسبق أن وصف روني الضغط العلني على اللاعبين البارزين لتخفيض أجورهم «بالعار».

وتوقفت منافسات كرة القدم في إنجلترا منذ 13 مارس بسبب فيروس كورونا الذي أصاب 2.7 مليون شخص حول العالم وأودى بحياة نحو 190 ألفًا.
المزيد من المقالات
x