«كورونا» يكشف مأساة لاجئي «الروهينجا» في ماليزيا

«كورونا» يكشف مأساة لاجئي «الروهينجا» في ماليزيا

الجمعة ٢٤ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تعرضت الحكومة الماليزية لانتقادات محلية لإعادة 200 لاجئ من الروهينجا الذين سعوا لدخول البلاد خلال جائحة فيروس كورونا.

وأعرب مجلس المحامين الماليزي، وهو جمعية للمحامين، اليوم الجمعة، عن شعوره "بالإحباط البالغ" إزاء رفض الحكومة السماح لمائتي من الروهينجا على متن قارب بالنزول إلى جزيرة لانكاوي الماليزية، في 16فبراير الماضي، واصفا هذا الرفض بأنه انتهاك للقواعد القانونية الدولية ضد طرد اللاجئين.


وحث زعيم المعارضة أنور إبراهيم أمس الخميس، السلطات على السماح لقوارب اللاجئين بالرسو.

وقال ماوود داوود سليمان، رئيس وكالة الإغاثة الماليزية، التي تتولى إدارة برامج تعليمية وصحية لمساعدة الروهينجا في ماليزيا بالفعل، إن "مجتمعات اللاجئين تتضرر بشدة" جراء حالة الإغلاق التام.
المزيد من المقالات