24 مليار دولار خسائر متوقعة لـ«الطيران» بالشرق الأوسط وأفريقيا

24 مليار دولار خسائر متوقعة لـ«الطيران» بالشرق الأوسط وأفريقيا

الخميس ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٢٠
توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» تكبد منطقة أفريقيا والشرق الأوسط خسائر في قطاع الطيران تقدر بنحو 24 مليار دولار، مقارنة بالعام الماضي، بزيادة خمسة مليارات عن التوقعات منذ بدء شهر أبريل الحالي، وذلك بعد توقف عمليات الطيران بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأضاف الاتحاد: إنه من المتوقع تعرض نحو 1.2 مليون وظيفة بالقطاع والقطاعات المرتبطة إلى خطر محتدم في منطقة الشرق الأوسط، مقارنة بـ0.9 مليون عن التوقعات السابقة، فيما يتوقع أن تنخفض حركة المسافرين جواً بنسبة 51 % خلال العام 2020 بالمقارنة مع العام الماضي. حيث أشارت التوقعات السابقة إلى 39 % كنسبة انخفاض.


وأشار الاتحاد إلى أنه من المرجح هبوط الاقتصادات المدعومة بقطاع الطيران في المنطقة بنحو 66 مليار دولار من إجمالي 130 مليار تشكله، حيث تشير التوقعات السابقة إلى هبوط 51 مليار دولار.

وتعتمد هذه التوقعات على الدراسة التي أجراها الاتحاد الدولي للنقل الجوي في حال استمرار فرض قيود السفر لمدة ثلاثة أشهر، مع الرفع التدريجي لبعض هذه القيود على السفر المحلي يليها رفع القيود على المستوى الإقليمي والدولي.

وجدد «إياتا» دعوته لحكومات منطقة أفريقيا والشرق الأوسط إلى تقديم الحزم المالية المناسبة لمساعدة قطاع الطيران في التغلب على التحديات المالية، والناتجة عن توقف عمليات الطيران بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل الدول للحد من انتشار وتفشي فيروس كورونا.
المزيد من المقالات
x