مختبرات فحص متنقلة لمياه الري بالأحساء

دعم المزارعين هاتفيا وإلكترونيا على مدار الساعة

مختبرات فحص متنقلة لمياه الري بالأحساء

الجمعة ٢٤ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تواصل المؤسسة العامة للري جهودها على الرغم من جائحة كورونا، وذلك من خلال استمرار إيصال المياه للمزارعين وفق برامج الري المحددة سلفا.

مختبرات متنقلة


وأوضح مدير الاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للري هشام الثنيان، أن المؤسسة منذ بداية جائحة كورونا خلقت نوعا فريدا من التواصل بينها وبين المزارعين، فأتاحت قنوات على مدار الساعة عبر الخدمات الإلكترونية وهواتف الدعم الفني لضمان استمرار إيصال المياه وفق برامج الري المحددة سلفا، كما تستقبل المؤسسة المياه بانتظام من مختلف محطات المعالجة مرورا بمحطات الضخ لتصل إلى المزارع بعد التأكد من جودتها، حيث إن المؤسسة لديها مختبرات متنقلة تقوم بفحص المياه والاطمئنان على جودتها وسلامتها قبل إيصالها للمزارع.

تجدد يومي

وبين الثنيان أن كميات المياه التي تم ضخها من المياه المجددة تتغير بشكل يومي حسب الطلب، وأن المجموع الإجمالي لكميات المياه التي تم ضخها يوم الأحد 19/4/2020م، وصل إلى 216.290 م3، فيما وصل متوسط الكميات الأسبوع الماضي لليوم الواحد 196.444 م3، وذلك من خلال محطة ضخ المياه المجددة بالهفوف «k7»، ومحطة ضخ المياه المجددة بالعيون «k6»، ومحطة ضخ المياه المجددة بالعمران «k9»، ومحطة إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي لأغراض الري «k25»، ومحطة ضخ أرامكو، ومحطة ضخ المياه المجددة بالخبر.

تميز وتنوع

يذكر أن توافر المياه ساهم وبشكل كبير في تميز مزارع الأحساء وتنوع منتجاتها وتوافرها بكميات كبيرة في ظل الظروف التي يعيشها العالم من جائحة كورونا، وتشتهر بزراعة النخيل وإنتاج التمور المختلفة من أهمها صنف الإخلاص إضافة لبقية الأصناف ومنها الرزيز والشيشي، كما تتميز بزراعة الأرز الحساوي، بالإضافة إلى زراعة البصل والطماطم والقرع والثوم والباميا والليمون والترنج والعنب والتين وإنتاج الجرجير والفجل والبقل والحميض.
المزيد من المقالات