أخيراً.. السفينة المنكوبة بكورونا تغادر أستراليا

أخيراً.. السفينة المنكوبة بكورونا تغادر أستراليا

الخميس ٢٣ / ٠٤ / ٢٠٢٠


غادرت السفينة السياحية المسؤولة وحدها عن نحو 10% من جميع حالات الإصابة بفيروس كورونا وأكثر من 25% من حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس في أستراليا، البلاد أخيرا.


وكانت السفينة روبي برنسيس، المملوكة للشركة البريطانية الأمريكية كرنفال كروزلاين، قد توقفت في ميناء كمبلا جنوب سيدني، منذ 6 أبريل بعد تفشي فيروس كورونا.

وكانت السفينة روبي برنسيس، أكبر مصدر لحالات الإصابة بكورونا في أستراليا، قد رست في ميناء سيدني يوم 8 مارس بعد أن بقيت 11 يوما في البحر.

وسمحت سلطات الحدود والصحة لنحو 2700 راكب بمغادرة السفينة مع الحد الأدنى فقط من الفحوص، على الرغم من أن نحو 12 راكبا ظهرت عليهم أعراض تنفسية قبل النزول من السفينة .

ووفقا لسلطات الصحة، فإن أكثر من 650 شخصا، أو حالة واحدة من بين كل 10 حالات إصابة بالفيروس في أستراليا، كانت من ركاب السفينة، وأيضا 21 حالة وفاة من أصل 76 حالة وفاة بالفيروس في الدولة كانوا من هؤلاء الركاب.

وأطلقت ولاية نيو ساوث ويلز تحقيقين بشأن هذا الإخفاق.
المزيد من المقالات
x