استئناف المسابقات.. طموح القارة العجوز

تستكمل الموسم خلف أبواب موصدة للخروج بأقل الخسائر

استئناف المسابقات.. طموح القارة العجوز

الثلاثاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يعيش العالم فترة غير مسبوقة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، وزاد تأثيره على الجميع في كل أنحاء العالم، لكن تأثيره وضرره الأكبر كان على كرة القدم، بعدما توقفت فعاليات الموسم الحالي على مستوى العالم منذ مارس الماضي إلى أجل غير مسمى.

ودخلت صناعة كرة القدم بأكملها في حالة من الاضطراب، لا سيما في ظل الخسائر المالية للأندية بعد خسارتها للعائدات التي كانت تحصل عليها من البث التلفزيوني، والإيرادات التجارية، وإيرادات المباريات المتمثلة في بيع التذاكر والمأكولات والمشروبات في الأيام التي كانت تقام فيها المباريات على ملاعبها.


وقدرت خسائر الدوريات الأوروبية الكبرى خلال الموسم الحالي بـ 4.14 مليار يورو.

وبالرغم من أن هذه ليست اللحظة المناسبة لكي تحتل كرة القدم مركز الصدارة في الاهتمام العالمي إلا أن استئناف المنافسات أصبح هو الشغل الشاغل لجميع عناصر الساحرة المستديرة، من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية وتجنب الخسائر المالية الفادحة للبطولات، فاستئناف المسابقات حتى لو أقيمت المباريات بدون جمهور، سيجلب لمنازل المشجعين مشاعر وسعادة يحتاجون إليها بشدة في الوقت الحالي للتغلب على الإحساس بالملل والضيق الذي أصابهم بسبب طول فترة العزل المنزلي.

ويعاني الجميع من غموض المستقبل للاعبين وعائلاتهم بسبب غياب الأمان بشأن مستقبلهم والعزلة الاجتماعية.

وكان الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم «فيفا» قد أكد وجود ارتفاع كبير في أعداد اللاعبين الذين أصيبوا بالاكتئاب منذ توقف النشاط.

وفي ظل ذلك يسعى القائمون على المنظومة الكروية في العالم لاستئناف النشاط، خصوصا وأن الدوريات الأوروبية أصبحت جاهزة للعودة للركض، لكن خلف أبواب موصدة، للحد من الأضرار الناجمة عن كورونا.

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي، السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، أن استئناف المنافسات سيكون خطوة مهمة.

وقال تشيفيرين: أعتقد أن هناك خيارات يمكن أن تسمح لنا باستئناف المسابقات واستكمالها.

وأضاف: قد يتعين علينا أن نستأنف المباريات بدون جمهور، لكن الأهم هو أن تلعب المباريات.

واقترح كريستيان شيفرت رئيس رابطة الدوري الألماني إمكانية إجراء جولة ما يطلق عليها «مباريات الأشباح» بداية من التاسع من مايو المقبل بدون جمهور.

بينما أكد فريتس كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم أن ما يطلق عليه تسمية «المباريات الشبح» أي من دون جمهور هو الخيار الوحيد لمعاودة نشاط البوندسليجا الشهر المقبل.

بدوره رحب كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ بتطمينات بعض رجال السياسة في بلاده بشأن إمكانية استئناف موسم البوندسليجا بدون جماهير مطلع الشهر المقبل.

وقال رومينيجه: التصريحات الصادرة عن ماركوس سويدر رئيس الوزراء البافاري وارمين لاشيت رئيس وزراء فيستفاليا في شمال الراين، إشارة إيجابية للغاية بشأن استئناف مباريات البوندسليجا.

بينما أكد كيكي سيتين المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني أنه مثل الجميع يفضل استكمال الموسم الكروي الحالي.

وقال سيتين: نريد جميعا استكمال البطولة وعودة المنافسة بشكل طبيعي، وستكون هناك احتمالية للعب بدون جماهير.

فيما أكد اللاعب الكرواتي المخضرم إيفان راكيتيتش نجم خط وسط فريق برشلونة أنه ينتظر استئناف الدوري.

وأضاف راكيتيتش: أريد أن أشعر بالكرة وبالعشب وبجهد الفريق ومواصلة العمل مع الطاقم التدريبي الجديد وزملائي، نحن جميعا نريد العودة للعب مجددا والفوز بالدوري من خلال اللعب.

مليون يورو خسائر الدوري الفرنسي

700

مليون يورو خسائر الدوري الإيطالي

970

790

مليون يورو

خسائر الدوري

الألماني
المزيد من المقالات
x