مغادرة أولى رحلات «تمكين الوافدين»

تسجيل 25 ألف عامل في المبادرة

مغادرة أولى رحلات «تمكين الوافدين»

الأربعاء ٢٢ / ٠٤ / ٢٠٢٠
سجل أكثر من 25 ألف عامل، يقتضي تمكينهم من العودة إلى بلدانهم بشكل استثنائي في مبادرة «تمكين الوافدين».

مواقف إنسانية


وأوضح مدير عام الامتياز التشغيلي في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إبراهيم غروي، أنه انطلقت أمس، أولى تلك الرحلات تحمل عمالة من الجنسية الفلبينية، من مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والملك خالد الدولي بالرياض.

وتأتي المبادرة امتدادًا للمواقف الإنسانية التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين، والحرص الشديد على تلبية احتياجات المقيمين، واستجابة لرغبات بعض الوافدين بالعودة إلى بلدانهم في ظل الأوضاع الراهنة التي تعيشها كافة دول العالم، جراء الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع تفشيه وإتاحة الفرصة لمغادرة العاملين الذين انتهت علاقتهم التعاقدية مع منشآتهم.

تسهيل المغادرة

وعبّر العديد من العمالة من الجنسية الفلبينية خلال حديثهم لـ«اليوم» عن تقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين، والتي أثبتت أزمة كورونا مدى حرصها على سلامة الإنسان، رافعين شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «يحفظه الله»، لمبادرته الكريمة، وتوجيهه «رعاه الله» بالتأكد من سلامتهم وتسهيل المغادرة لهم بكل سلامة إلى أوطانهم.

رعاية كاملة

وأكدت المغادرة «رونا نيم»، في العقد الرابع من عمرها، عن مرور عام كامل في عملها بالمملكة العربية السعودية، في إحدي عيادات الأسنان، مبينة أن الخدمات الصحية التي تقدمها المملكة تضمن توفير كامل الرعاية لجميع السكان، وحفظ الحقوق والواجبات الإنسانية والاجتماعية لكل فرد يعيش على أراضيها، شاكرة المملكة لتوفير هذه المبادرة وتشغيل كافة مرافق المطار من كوادر بشرية وطائرات خدمة لسكانها متمنية التوفيق والنجاح للمملكة.

تعامل منظم

وقالت المغادرة «ماريا» في الخمسين من عمرها، إلى مانيلا إنها تعمل في المملكة منذ عام ٢٠١٧ في إحدى العيادات، ووجدت التعامل المنظم والجيد مشيدة بالتسهيلات المقدمة لمبادرة تمكين الوافدين، مؤكدة تطور المنظومة الصحية في المملكة.

حسن الضيافة

وأضاف أحد المغادرين «ماركن» إنه في المملكة منذ ٣ سنوات يعمل في إحدى شركات السيارات في مجال الصيانة، مبينًا أن والده يعمل في المملكة منذ ٢٥ عامًا في الشرقية، شاكرًا المملكة لحسن استضافتها وتعاملها مع المقيمين على أراضيها، مؤكدًا أن المبادرة التي قدمتها المملكة تؤكد حرصها على سلامة الإنسان المتواجد على أراضيها.
المزيد من المقالات
x