لجنة كورونا : إجراء 200 ألف فحص مخبري بتقنية PRC

لجنة كورونا : إجراء 200 ألف فحص مخبري بتقنية PRC

الثلاثاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
- متحدث الصحة : 1147 حالة جديدة منها 868 من خلال المسح النشط

- الاصابات الجديدة 83% لغير السعوديين 17% للسعوديين


-عدد المتعافين 1490 حالة بإضافة 92 حالة جديدة

- اليوم البدء بتطبيق التصريح الموحد للفئات المستثناة من منع التجول

عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا صباح اليوم الثلاثاء إجتماعها الثاني والستين برئاسة وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث أطلعت على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس، كما جرى إستعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والإطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على إستمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، وإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية للتصدي له ومنع إنتشاره ، وأثنت على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى .

وعقب الاجتماع عقد مؤتمر صحفي شارك فيه مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، ومتحدث وزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، حيث اوضح الدكتور محمد العبدالعالي أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت أكثر من (2500000) حالة وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها أكثر من (655) ألف حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي (170) ألف حالة.

وأضاف أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العددالجديد من الحالات المؤكدة وهي (1147) حالة منها (868) حالة من خلال المسح النشط، والذي يمثل 76٪ من مجموع الحالات.

وهذه الحالات توزعت في عدد من المدن وهي: مكة المكرمة (305) حالة، والمدينة المنورة (299)، وجدة (171)، والرياض(148)، والهفوف (138)، والطائف (27)، والجبيل (12)، وتبوك (10)، وخليص (8)، وبريدة (6)، والدمام (5)، والمخواة (3)، وعرعر (2)، وعنيزة(2)، والظهران (2)، والهدا (2)، وحالة واحدة في كل من الجوف، والقريات، والباحة، والقنفذة، والقريع، ومحايل عسير، وسبت العلايا، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (11631) حالة.


ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (9882) حالات نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، منها (81)حالة حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة.

كما وصل عدد المتعافين ولله الحمد إلى (1640) حالة بإضافة (150) حالة تعافي جديدة، وبلغ عدد الوفيات (109) حالات بإضافة 6 حالات وفيات جديدة وهي 5 حالات لسعوديين 3 حالات منها في مكة المكرمة أحدهم يبلغ من العمر 81 عاماً، والثاني 60 عاماً والثالث 65 عاماً ، وحالتان لسعوديين في الرياض يبلغان من العمر 87 و85 عاماً، وحالة واحدة لغير سعودي في جدة يبلغ من العمر 49 عاماً .

وبين الدكتور العبدالعالي أن إجمالي الفحوص المخبرية بتقنية PRC التي أجرتها المملكة تخطى عددها ٢٠٠ ألف فحص.

كما بلغ عدد التقييم الميداني ضمن المسح النشط أكثر من نصف مليون تم القيام به من قبل 150 فرقة في مختلف مدن المملكة

وثمّن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الالتزام والجهود والتي كانت سمة المجتمع السعودي في تنفيذ التعليمات والسلوكيات الصحية المناسبة وكان له ثمرة في أن تكون المملكة في مستويات جعلتنا ضمن الأفضل تجارباً عالمياً

.وجدّد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم إستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الإستفسار أو الإستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة.

من جانبه لفت المتحدث الأمني بوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب النظر إلى بيان وزارة الداخلية الذي صدر اليوم ونُشر عبر وكالة الأنباء السعودية بشأن تعديل الأوقات التي يسمح خلالها بالتجول خلال شهر رمضان المبارك .

وجدّد التأكيد على إستمرار الجهات الأمنية والقوات العسكرية المساندة في تطبيق قرار منع التجول في كافة المحافظات والمدن والقرى والهجر والمراكز ،، وضرورة تلقي المعلومة من مصادرها الرسمية وعدم الإنقياد خلف ما يتم بثه في مواقع التواصل الإجتماعي دون التأكد من إعلان الجهة المعنية بذاتها أو من خلال وكالة الأنباء السعودية " واس " ، مبيناً أنه يتم رصد العديد من الإشاعات ويتم ضبط من يقوم بتروجيها وإحالته إلى لجنة الاختصاص وهي النيابة العامة لتطبيق نظام الجرائم المعلوماتية .

ونوه بالالتزام العالي من الجميع بالقرارات الصادرة وخاصة بمنع التجول ، مشيراً إلى أن هناك بعض المخالفات الفردية والبعض يقوم بنشرها ولكن رجال الأمن وجهات أمنية تطبق العقوبة على المخالفين .

وأشار إلى أنه تم اليوم البدء بتطبيق في جميع مناطق المملكة التصريح الموحد الورقي الذي يقوم بإعطائه للفئات المستثناة من القطاع الحيوي ويتم تصديقه من قبل الوزارة المعنية ومن قبل الجهات المعنية بوزارة الداخلية في مدينة الرياض أو من إدارات الشرط في مناطق المملكة ، ويحدد فيها جميع البيانات الخاصة بصاحب التصريح وأوقات التنقل ومساره بدقة .
المزيد من المقالات