3.8 % استخدام منصات التجارة الإلكترونية بالمملكة

20 مليار دولار حجمها المتوقع بدول الخليج نهاية 2020

3.8 % استخدام منصات التجارة الإلكترونية بالمملكة

الاثنين ٢٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
توقعت دراسة حديثة وصول قيمة سوق التجارة الإلكترونية إلى 20 مليار دولار في دول الخليج العربي في نهاية العام الجاري، مشيرة إلى أن معدل استخدام منصات التجارة الإلكترونية في المملكة سجل 3.8 %، وهو ما يقارب معدل دولة الإمارات التي جاءت على رأس الأسواق الأكثر تطوراً في المنطقة بمعدل استخدام منصات التجارة الإلكترونية بلغ 4.2 %، وهي النسبة ذاتها في كل من تركيا والبرازيل.

وأرجع التقرير الذي أعدته شركة الأبحاث العالمية المتخصصة «أيه. تي. كيرني»، الازدهار في مجال التسويق والتجارة الإلكترونية إلى عاملين أساسيين، الأوّل في ارتفاع الدعم المقدم للشركات الناشئة من جانب القطاعين الحكومي والخاص في المنطقة، موضحة أن العامل الثاني يتمثل في حصيلة إقبال المستهلكين المتزايد على هذا النوع من التسوّق.


وقال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لإحدى الشركات السعودية الرائدة في مجال التكنولوجيا والتسويق الرقمي في العالم العربي منصور الثاني، إن العوامل الأساسية التي تسهم في نمو قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة، هو تحديد متطلبات السوق وتلبيتها بالشكل الأمثل باستخدام أحدث الابتكارات التقنية، إضافةً إلى تزايد أعداد المتسوقين الإلكترونيين في الدول العربية الذين يسعون إلى الحصول على منتجات عالية الجودة وبتكلفة منخفضة، مضيفا: ونحن على ثقة من أنّ هذا القطاع يستعد لدخول مرحلة جديدة من النمو في ظل الفرص الجديدة والآفاق الواعدة، وهذا ما أشارت إليه التقارير العالمية.

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة التي أنشئت على يد مجموعة من رواد الأعمال السعوديين الشباب، أن خدمات شركته اقتصرت في البداية على تقديم خدمات التسويق الرقمي وتعزيز الأداء قبل أن تطور أعمالها، نتيجة دراستها المستفيضة للسوق وتطلق خدمة تطوير تطبيقات الهواتف الذكية، وتوفر خبراتها وخدماتها لاثنتين من كبرى شركات التجارة الإلكترونية، مما ساهم في ترسيخ مكانتها في الأسواق المحلية والعربية، إذ افتتحت فروعا لها في الإمارات ومصر والهند، مشيرا إلى توسع فريق عمل الشركة الذي أصبح يضم 60 مطورا وتقنيا ومتخصص تسويق من 12 جنسية، ما جعلها أول شركة تستفيد من قدرات المؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق بالعمولة عبر إدماجهم في منهجيتها التسويقية.
المزيد من المقالات