المبالغة في الحماية تنشئ طفلا جبانا

المبالغة في الحماية تنشئ طفلا جبانا

الاثنين ٢٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يرتكب بعض الآباء أخطاء تربوية جسيمة، قد تكون سببا في إفساد تربية الأطفال دون أن يدروا، لذلك يحذر الأخصائي الأسري د. جاسم المطوع من أخطاء تربوية يجب الابتعاد عنها، هي:

-1 الجميع يخافون على أطفالهم، ويخشون عليهم حتى من المشاعر، ويحاولون حمايتهم طوال الوقت من الشعور بالخذلان، أو الفشل، أو الحزن، وهذا الأمر ليس صحيحا، فالمبالغة في الحماية من اختبار المشاعر المختلفة تنشئ طفلا عديم الخبرة، يعجز عن التصرف حيال المواقف الصعبة.


-2 تلبية كل طلباته: قد ترين طلبات طفلك بسيطة بما يكفي لتحقيقها كلها حتى يشعر بالسعادة، ولكن هذا الأمر يؤثر سلبا على شخصيته، حيث يشعر بأن كل ما يطلبه سوف يحصل عليه، وهذا لا يصلح للحياة العملية.

-3 إغداق الهدايا عليه: يفقده الشعور بقيمة الأشياء، ويوطد العلاقة بين شعوره بالسعادة والأشياء المادية.

-4 الرشوة: الفكرة تبدأ بوضع مكافأة عندما يحقق ما تريدينه، ثم يتطور الأمر ليشبه المقايضة، هو يفعل لك خدمة مقابل مكافأة، ومع الوقت تزداد قيمة هذه المكافأة، ويجري تقييمها حسب حجم الخدمة التي تطلبينها، وهذا ما يسمى تربية مرتش صغير في البيت.

-5 التهديدات: قد يثير الطفل غضبك للدرجة التي تطلقين فيها سيلا من التهديد والوعيد بأشياء لن تقومي بها بالطبع، ولكن مع الوقت يشعر الطفل بأن هذه التهديدات وهمية، ثم يبدأ بإساءة التصرف دون رادع، عليك وضع العقاب المناسب لكل خطأ، والصرامة في تنفيذه في حال الخطأ.

-6 السماح بعدم احترامك: إن لم يحترم الطفل أمه فمن سيحترم؟ والمجتمع يتقبل عيوبا كثيرة في الشخصية إلا الوقاحة، وأنت تهدفين لتربية فرد صالح محبوب، فعليك بالحرص على تعليمه حسن الخلق والتهذيب والاحترام.
المزيد من المقالات