«التقصي النشط» في القطيف.. لا إصابات بكورونا خلال 7 أيام

زيارات منزلية مفاجئة لحالات الاشتباه وتواصل هاتفي يوميا

«التقصي النشط» في القطيف.. لا إصابات بكورونا خلال 7 أيام

الثلاثاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تواصل 4 فرق للطب الوقائي بمحافظة القطيف حملة التقصي النشط لأحياء المحافظة، لليوم الرابع على التوالي، وذلك ضمن خطة تغطية فحص الأهالي والعمالة في عموم القطيف.

عينات عشوائية


وأكد المشرف على سحب العينات في مركز صحي دارين بالمحافظة د. محمد المحسن، أن عملية اختيار الأحياء المستهدفة للتقصي النشط تتم بواسطة مكتب الطب الوقائي بالمحافظة، وتوضع ضمن قوائم محددة، مبينا، أن الفرق تتواصل مع الأسر والعمالة للتواجد في نقطة محددة لأخذ المسحات التي تصل إلى 100 -150 عينة في الأحياء المستهدفة. لافتا إلى أن النتائج خلال الأيام السبعة الماضية جاءت سلبية «صفر»، متمنيا استمرارها بهذا الشكل خلال الأيام القادمة.

قوائم مستهدفة

وذكر أن حملة التقصي تبدأ في الساعة الثالثة عصرا وتستمر حتى الانتهاء من أخذ العينات من القوائم المستهدفة، وقد تصل إلى الساعة الثانية عشرة ليلا، مضيفا، إن الحملة لا تستهدف المواطنين فقط بل تشمل الأحياء ذات الكثافة بالعمالة الوافدة، مشيرا إلى أن الكادر الطبي يعمل نحو 16 ساعة يوميا لمكافحة الوباء والحيلولة دون انتشاره.

وأوضح أن الحملة قامت أول أمس، بأخذ عينات من 4 أحياء اثنان منها في سيهات، وحي تركيا وباب الشمال في القطيف، مشيرا إلى أن مكتب الطب الوقائي يعمل على وضع خطة لتوسيع الحملة لتشمل الكثير من الأحياء، وتم وضع خطة تبعا للأولويات في المرحلة الحالية.

سقف زمني

وأشار إلى أن الحملة لا تستهدف الأسر المخالطة، وإنما تتم بشكل عشوائي في الأحياء المستهدفة، من أجل التأكد من خلوها من انتشار الفيروس، مضيفا، إن السقف الزمني للحملة ليس واضحا حتى الآن. وقال إن الفريق الطبي يرسل العينات للمختبر الإقليمي في الدمام، والنتائج تظهر خلال 48 ساعة.

الكثافة السكانية

وأوضح أن الفرق الطبي الموزعة على الأحياء المستهدفة تضم 4 أو 3 كوادر طبية، وأنها تعقد اجتماعات في الصباح لتحديد الأحياء ذات الأولوية، مبينا أن الأساس في الكشف العشوائي حسب الكثافة السكانية، فإذا كانت للعمالة الوافدة فإن الغالبية تكون منها، أما ذات الكثافة من المواطنين، فتكون مسحات المواطنين أكثر، موضحا أن مكتب الطب الوقائي يستهدف في المرحلة الحالية الأحياء التي اكتشفت فيها إصابات بمرض كورونا، فيما سيتم الانتقال في المرحلة التالية للمناطق التي لم يكتشف فيها، مبينا أن الحملة لا تستهدف جميع المنازل في الأحياء، وإنما تختار عينات عشوائية.

زيارات منزلية

بدوره، قال المشرف على مركز دارين «مدير المكتب الوقائي» بالقطيف د. هادي ناصر، إن المكتب خصص فريقا للتواصل مع حالات الاشتباه بشكل يومي عبر الهاتف؛ بغرض التأكد من الالتزام بالحجر المنزلي، وكذلك التأكد من الحالة الصحية للخاضعين للحجر المنزلي، ويجري توجيه الحالات التي تعاني من مشاكل صحية إلى المستشفى، مبينا أن الفريق يقوم بزيارات منزلية؛ للتأكد من الالتزام بالحجر وهناك زيارات مفاجئة لمنازل حالات الاشتباه، لافتا إلى أن الفريق يتكفل بتوفير جميع الأدوية اللازمة لحالات الاشتباه. مبينا أنه يعمل في المركز الصحي الذي خصص لاستقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا نحو 60 كادرا طبيا في عدة أقسام مختلفة.
المزيد من المقالات