لقاء السحاب بين عبدالمجيد عبدالله وماجد المهندس على «إنستجرام» برعاية وزارة الثقافة

تابعه 150 ألف شخص وشهد مداخلة من المستشار تركي آل الشيخ

لقاء السحاب بين عبدالمجيد عبدالله وماجد المهندس على «إنستجرام» برعاية وزارة الثقافة

الاحد ١٩ / ٠٤ / ٢٠٢٠
وبدأ لقاء الفنان عبدالمجيد عبدالله بالدخول ملوحًا ومؤشرًا بالعود، وبدأ بأغنية «أنا من قبل أعرفك»، وتسلطن خلالها بالعود والغناء، وتبعها بأغنيات «والله لاتمناك»، و«أنا عايش»، و«ياعديم الشوق»، و«لا مايكفيني»، و«عمري ما فكرت فيك»، و«متغيّر علي»، و«تصدقين»، واختتم البث بأغنية «وداعك مر».

وبين الأغاني تحدث عبدالمجيد عن حياته، وأنه منذ عام 2018 تعوّد على جلسة البيت، داعيًا الله أن يجنب العالم هذا المرض، ومشيرًا إلى أنه يشعر بقلق من كورونا، ولكن الطمأنينة موجودة لجهود المملكة العظيمة في مكافحة هذا المرض.


وذكر أن أغنية «حن الغريب» كان متوقعًا نجاحها، مشيرًا إلى أنها دم جديد، وأضاف: هناك شريحة من الناس ذائقتها واقفة على أغاني السبعينيات والثمانينيات وهم شريحة قليلة، فالفن متجدد ومتوهج مع الوقت، وما زال بعض الفنانين على هذه الأغاني ولم يستطع أن يجدد ويواكب الغناء الحالي، وأنه يعيش الجديد القادم، ويحس بجوع عند طبخ الأغاني الجديدة وهي عادة موجودة فيه.

وأشار عبدالمجيد عبدالله إلى أن ماجد المهندس يمون عليه وعلى كل ما يملك، وهو يفتح له الألبوم كاملًا، ويقول له: اختر أي أغنية تريدها، ردًا على حديث ماجد بأن عبدالمجيد أخذ منه أغنيتين لتركي.

وعن الفنانين الشباب أشار إلى أن هناك أصواتًا شابة جديدة قادمة بقوة، وينقصهم فقط التخصص بحيث يطلع كل فنان بلونه، وعدد من الفنانين الشباب ملامحهم بدأت بالظهور، وأمامهم سنة أو سنتان وسيكونون موجودين بشكل أكبر وأوضح، والأغنية عمومًا متجهة للأفضل.

ونصح عبدالمجيد الفنانين الجدد بالاهتمام بكلمات أغانيهم نظرًا لأهمية الشعر في الغناء، قائلًا: أتمنى أن يهتموا بكلام أغانيهم.

وذكر أن راشد وماجد وخالد عبدالرحمن وصلوا لعدد من الألوان في الفن، خصوصًا خالد الذي وصل للون لم يصله غيره وكسب مكانة كبيرة.

وأشار عبدالمجيد إلى أن الأصوات الطربية موجودة بكثرة بالساحة، وقال: الفنان محمد عبده هرم، والعديد من الأصوات الطربية لم تستطع أن تأخذ طريقها لأنها ما وصلت للون والفكر الذي يناسبها، موضحًا أنه اختزل الطرب الذي تعلمه وعمله، وابتعد عن التقليدية، وأول أربع سنوات من ظهوره كان مثل أي فنان يأخذ كلمات ويغنيها، ولكن معلمه خالد الشيخ أنقذه حين فتح له الباب ومن هناك بدأ يحفر اسمه.

وامتدح عبدالمجيد البساطة على مواقع التواصل، وقال: بقدر ما كنت بسيطًا وطبيعيًا، وتتحدث ببساطة مع جمهورك سيكون هذا الشيء إيجابيًا لك، لذلك تكلم ببساطتك دائمًا.

وعن تركي آل الشيح قال: هذا الانسان غير طبيعي، والمفروض أن يمسك أكثر من وزارة، فقد نزل لمستوى الناس وتحدث معهم، وهو معشوق ومحبوب من الكل، وأغانيه ليست عادية، وهو إنسان في بعد آخر، بل هو عبقري.

وعن سالم الهندي قال: هو الكهرباء والطاقة في الفن، ويملك كاريزما غير طبيعية وقادر على حل كل المشاكل.

وعن علاقته بمحمد عبده، قال: أتواصل معه يوميًا على الواتساب، مشيرًا إلى أنه متفهم ويحب كل الفنانين وجلسته جميلة، وأضاف إنه اقترب في السنوات الأخيرة من فنان العرب بشكل كبير، ويتمنى أن تفتح له أكاديمية باسمه، فهو فنان لا يجاريه أي فنان آخر.

وعن المسرح قال عبدالمجيد: أصبح ممتعًا خصوصًا بالسنوات الأخيرة، الآن مسرحنا أصبح شاملًا بالعائلات، والجمهور السعودي متعطش، ولولا ظروفي الصحية لقدمت الحفلات، ولكن إن شاء الله بعد كورونا نلتقي مع الجمهور.

وعن الملحن طلال، قال: قلب الصفحة في الثمانينيات، وهو يلحن بأسماء مطربين موجودين، وأغلب الألحان الناجحة في الثمانينيات كانت لطلال.

وعن ياسر بو علي، قال: هو من الفنانين المحبوبين.

أما الفنان ماجد المهندس فذكر أنه مواظب على الرياضة في هذا الوقت، ويتواصل مع الشعراء لتجهيز مجموعة من الأعمال ويقضي الليل في مشاهدة الأفلام، وأضاف: أكثر رياضة أمارسها هي المشي، والحديد الخفيف كي أحافظ على لياقتي على المسرح وطول النفس، واستمعت لكلام الأطباء خصوصًا في هذه الأيام، واشتقنا لأجواء الحفلات وإقبال الجمهور ونفاد التذاكر بوقت مبكر، والغناء مع الجمهور وترديده، وإن شاء الله، هي مجرد أيام ونعود لهذه الأجواء.

وعن أزمة كورونا قال المهندس: إحساسي ودعواتي تتوقع زوال هذه الغمة قريبًا، وخلال شهر رمضان المبارك بإذن الله.

وتغنى ماجد بعدد من الأغاني، وأشار قبل غنائه إلى أنه يردد خلال هذه الأيام أغنية «ليش من دون البشر حبيتك» بشكل كبير، وهي من كلمات فائق حسن، وتغنى المهندس بعد ذلك بالعود أيضًا أغنية «قاضي غرام»، وبرائعة تركي آل الشيخ «الدنيا دوارة» و«هدوء»، وأغنية «بين إيديا».

وأوضح ماجد أنه تواصل خلال هذه الفترة مع سهم وياسر بوعلي، وعدد من الملحنين والشعراء؛ للتحضير لعدد من الأعمال الجديدة، مشيرًا إلى أن الجمهور يثق بشكل كبير بأعمال سهم وياسر بوعلي.

وعن الشعر الذي يغنيه قال ماجد: أغني الشعر الذي يلامسني، ولا أستطيع تقديم أغاني المجاملات لأنها لا تلامسني، وبعض الشعراء غاضبون مني .

نجح الفنانان عبدالمجيد عبدالله وماجد المهندس في تحويل الصفحة الخاصة لوزارة الثقافة عبر تطبيق الإنستجرام في موقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة فنية شهدت متابعة 150 ألف شخص، في أول حدث من نوعه، واستمتع المتابعون ببعض الأغنيات التي أداها الفنانان على الهواء، كما اتسع الحوار ليشمل الكثير من جوانب الحركة الفنية السعودية والعربية، وشهد العديد من المداخلات، أبرزها مداخلة المستشار تركي آل الشيخ التي زادت من ثراء اللقاء، وفاصل شعري شارك فيه الشاعر فهد المساعد.
المزيد من المقالات