13 فرقة طبية تنفذ مسوحات نشطة بأحياء الأحساء

13 فرقة طبية تنفذ مسوحات نشطة بأحياء الأحساء

الاثنين ٢٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
نفذت وزارة الصحة ممثلة في الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء، المسوحات النشطة داخل الأحياء بشكل مكثف للوصول للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد في منازلهم، ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، بتعاون وتكامل مع جميع الجهات الحكومية المعنية.

واستهدفت الفرق الطبية المتخصصة البالغ عددها 13 فرقة الأحياء عالية الخطورة أو الأماكن ذات الكثافة العالية والمكتظة بالسكان التي يكثر فيها احتمالية انتشار وتفشي الأوبئة، إضافة إلى سكن العاملين والعاملات في المنشآت الصحية.


ويقوم الممارسون الصحيون بالوصول إلى تلك المواقع الجغرافية لإجراء الفحوص والمسحات الطبية والتشخيص المخبري كإجراء استباقي للتأكد من الوضع الصحي للسكان، مما يساهم في الاكتشاف في وقت مبكر حتى لو لم تظهر عليهم أعراض، والحد من انتشار المرض والسيطرة عليه.

وطبقت وزارة الداخلية إجراءات احترازية بعزل حيي «الفيصلية والفاضلية» الواقعين في مدينة الهفوف، ومنع الدخول إليهما أو الخروج منهما ومنع التجول فيهما على مدار 24 ساعة، بناء على التوصيات الصحية المقدمة من الجهات المعنية بتعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وحفاظًا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، كما نشر حساب وزارة الحرس الوطني الرسمي على «تويتر» مشاركة قوات وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي في نقاط تفتيش أمنية في أحياء الفيصلية والفاضلية تطبيقاً لقرار منع التجول ورصداً للمخالفين، كما تقرر السماح لسكان الحيين المشار إليهما الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية مثل «الرعاية الصحية، والتموين» وذلك داخل نطاق منطقة العزل خلال الفترة من الساعة السادسة صباحا وحتى الثالثة عصراً.

وشهد حي الفاضلية والفيصلية، التزاما تاما من السكان، في تجاوب سريع واهتمام من الأهالي باتباع التعليمات التي أقرتها الجهات المعنية عبر الجلوس في البيت وعدم الخروج إلا في حالات الحاجة القصوى.

وتستمر جميع النشاطات المصرح لها بممارسة مهامها خلال أوقات منع التجول في الحيين المعزولين صحياً وذلك في أضيق الحدود، ووفق الإجراءات والضوابط التي تحددها الجهة المعنية.

في حين كشفت الأرقام الرسمية الصادرة عن أمانة الأحساء، أن مساحة حي الفيصلية تبلغ 1.4 مليون متر مربع، ومساحة حي الفاضلية 930 ألف متر مربع، أي بمجموع 2 مليون و330 ألف متر مربع يقطنون في 7521 وحدة سكنية في المنطقة التي تم عزلها، فيما يبلغ عدد السكان داخل المنطقة المعزولة 44.766 نسمة.
المزيد من المقالات