سوق أغنام «مؤقت» على مساحة 10 آلاف متر في الظهران

أسعار تتراوح بين 970 إلى 1200 ريال وتحذيرات للمخالفين

سوق أغنام «مؤقت» على مساحة 10 آلاف متر في الظهران

الاثنين ٢٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
افتتحت أمس بلدية الظهران سوقا مؤقتا للأغنام في حي الدوحة الجنوبية على مساحة 10 آلاف متر للحد من الإقبال المتزايد من المواطنين والمقيمين على الأسواق المركزية ودعما لأهالي مدينة الظهران لظروف منع التجول بسبب فيروس كورونا، وحصرت أسعار الذبائح بمبالغ تتراوح بين 970 - 1200 ريال حسب حجم الذبيحة، حيث تنقلها البلدية للمسلخ بعد أن يقوم الشخص بشرائها ثم تتم عملية تجهيزها وتغليفها حسب المعايير الصحية وبإشراف طبيب مختص.

سلامة المتسوقين


وأوضح لـ «اليوم» رئيس بلدية الظهران م. محمد الجاسم أن سوق الأغنام المؤقت تمت إقامته وفق اشتراطات تساعد على تحقيق الصحة العامة وتهدف لسلامة الأفراد المتسوقين والعاملين، مبينا أن السوق يفتتح من الساعة 9 صباحا وحتى الساعة 1 ظهرا، ويحرص على مراعاة كافة المعايير اللازمة فيما يتعلق بالتجهيزات للموقع، حيث تم تخطيطه وتقسيمه على مساحات تضمن التباعد الاجتماعي سواء للباعة أو المتسوقين، إضافة لتحديد منطقة رقابية في بداية السوق للتأكد من سلامة الأفراد وتعقيمهم وتوزيع الكمامات والقفازات عليهم.

فحص الذبائح

وأشار م. الجاسم إلى تجهيز مسلخ خاص بالقرب من الموقع يتواجد به طبيب مختص لفحص الذبائح، إضافة لطبيب آخر داخل السوق برفقة مراقبين وعمالة يشرفون على سير البيع ونقل الذبائح للمسلخ، حيث يتم هناك تجهيزها وتغليفها بعد الانتهاء في أكياس مخصصة مطابقة للمواصفات الصحية وتسليمها لأصحابها، مضيفا: إن عدد الباعة في اليوم الأول بلغ 10 أشخاص تم التصريح لهم حسب الإجراءات والأنظمة الرسمية المعمول بها، حيث تظل الذبائح المعروضة للبيع داخل مركبات النقل الخاصة بالباعة ومن خلالها تتم عملية الاختيار والشراء.

أسعار الذبائح

وأفاد م. الجاسم بأن البلدية حددت أسعارا ثابتة للأغنام داخل هذا السوق المؤقت بعد أن حصرت سعر الذبيحة صغيرة الحجم بمبلغ 970 ريالا، والذبيحة متوسطة الحجم بمبلغ 1130 ريالا والذبيحة ذات الحجم الكبير بمبلغ 1200 ريال، مشددة على الباعة بعدم تجاوز هذه الأسعار حيث يتم مخالفة من يتجاوز الأسعار وإلغاء تصريحه داخل السوق.
المزيد من المقالات
x