ذوبان 600 مليار طن من جليد غرينلاند

ذوبان 600 مليار طن من جليد غرينلاند

الخميس ١٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة أن السماء الصافية ودرجات الحرارة الدافئة في عام 2019 هي المسؤولة عن أسوأ عام على الإطلاق بالنسبة للغطاء الجليدي الشاسع في غرينلاند.

ووجدت الدراسة التي نشرتها «ديلي ميل»، أن العوامل الجوية، مثل السماء الصافية والضغط العالي، لا يتم تضمينها حاليا في التنبؤات المناخية للمستقبل.


ووجد الباحثون في جامعة كولومبيا أن عددا قياسيا من الأيام الخالية من الغيوم، في العام الماضي، شهد المزيد من أشعة الشمس التي تضرب السطح بينما قلّ أيضا تساقط الثلوج. ونتيجة لذلك، فقد الغطاء الجليدي في غرينلاند ما يقدر بـ 600 مليار طن. ووفقا للباحثين، فإن هذا يعادل ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي بنحو 1.5 ملم.

وحالت نوبات الضغط المرتفع بشكل غير عادي، دون تكوين الجليد، ما أدى إلى انخفاض في تساقط الثلوج وزيادة في ذوبان الجليد. وتحتوي الصفيحة الجليدية في غرينلاند على ما يكفي من المياه المجمدة لرفع مستويات سطح البحر بما يصل إلى 7 أمتار إذا اختفت تماما.
المزيد من المقالات