داكوستا يصدم الاتحاديين.. والإدارة تستأنف

داكوستا يصدم الاتحاديين.. والإدارة تستأنف

الجمعة ١٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
زادت قضية اللاعب مروان داكوستا من حجم الديون المتراكمة على نادي الاتحاد، بعد أن كلفت القضية التي كسبها اللاعب خزينة النادي مبلغا فاق ال 3 ملايين يورو.

​وكسب محترف نادي الاتحاد السابق المغربي مروان داكوستا مؤخرا قضيته ضد نادي الاتحاد والتي رفعها ضد ناديه السابق للفيفا، بعد مغادرته النادي أواخر ديسمبر الماضي لعدم تسلمه مستحقاته المالية المتأخرة.


وفاجأ داكوستا أنصار النادي، بمغادرته دون سابق إنذار، باعثا للنادي خطاب فسخ عقده لأسباب مشروعة، حيث جاء رحيل اللاعب المغربي من أصول برتغالية، بعد أن ارتفعت شرارة الخلاف بينه وبين إدارة النادي ممثلة في الرئيس أنمار الحائلي عقب نهاية مواجهة الاتحاد بنظيره الاتفاق نهاية شهر نوفمبر الماضي، تسببت في معاقبة اللاعب وتحويله للمران الانفرادي.

وجاء قرار غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم صادما لنادي الاتحاد بضرورة دفع ما يقارب الـ 3 ملايين يورو للاعب مع تهديدات بمنع التسجيل في حال تم التأخر عن دفع المستحقات المتأخرة للاعب.

وتنوي إدارة الاتحاد الاستئناف في قضية اللاعب مروان داكوستا حيث تواصل الإدارة القانونية بالنادي تجهيز كافة الملفات التي تدعم القضية.

وحمل أنصار نادي الاتحاد إدارة النادي مسؤولية تزايد الديون على النادي، بعد رحيل عدد من اللاعبين وفسخ عقودهم مع النادي، حيث بات داكوستا ثالث اللاعبين المحترفين الذين غادروا النادي في فترة الإدارة الحالية بعد الأرجنتيني ايمليانو فيتشو والعاجي سانوقو.
المزيد من المقالات