دراسة: التباعد الاجتماعي ضرورة حتى 2022

دراسة: التباعد الاجتماعي ضرورة حتى 2022

الأربعاء ١٥ / ٠٤ / ٢٠٢٠
قال باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية إن التباعد الاجتماعي قد يظل ضروريًا للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد حتى عام 2022.

وأشار الباحثون إلى أن الاحتفاظ بالمسافات بين الناس، كإجراء لتقليل انتشار العدوى قد يستمر عامين، ما لم تتم زيادة قدرة الرعاية الحرجة في المستشفيات أو إيجاد علاج أو لقاح للفيروس الجديد.


استخدم الباحثون في دراستهم، التي نشرتها مجلة «ساينس ماج»، النماذج الحاسوبية للتنبؤ بمستقبل انتشار الفيروس، ومن المحتمل أن تساعد إجراءات التباعد المشددة في الحد من انتشار المرض، كما حدث مع «سارس» عام 2003.

إلا أن الباحثين يرون أن السيناريو المرجّح أكثر هو الحاجة للمسافات الاجتماعية، بشكل متقطع، حيث يأتي الفيروس ويذهب مثل الإنفلونزا الموسمية، حتى يتم تطوير لقاح له.
المزيد من المقالات