جازان.. مقصد أكثر من 70 نوعا من الطيور المهاجرة

يجذبها تنوع تضاريس المنطقة وطبيعتها واعتدال مناخها

جازان.. مقصد أكثر من 70 نوعا من الطيور المهاجرة

الخميس ١٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تمتاز منطقة جازان بموقع جغرافي مهم، جعلها إحدى المحطات المعروفة على مستوى العالم المسجلة لهبوط الكثير من أنواع الطيور المهاجرة، حيث أسهم تنوع تضاريس المنطقة وطبيعتها واعتدال مناخها السنوي في هجرة الكثير من الطيور بأشكالها وأحجامها المختلفة.

طيور نادرة


وتشهد سهول جازان وسواحلها هبوط أسراب كثيرة من أنواع الطيور النادرة التي وجدت في المناطق الزراعية والجزر موطنًا مؤقتًا لها، إلى جانب وادي الدحن والغابات الشرقية، ووادي لجب وجبال بني مالك التي تُعدّ بيئة طبيعية لاستيطان وهجرة الطيور، وبناء أعشاشها وتكاثرها، حيث تتميّز بغزارة أشجارها وارتفاعاتها الشاهقة، فيما ساعد جريان الأودية على تشبّعها ونموها.

سواحل المنطقة

وتُعدّ سواحل منطقة جازان كذلك محطة مهمة لكثير من أنواع الطيور المهاجرة، خاصة في فصل الشتاء ما بين شهري نوفمبر وفبراير، حيث يمكن مشاهدة الكثير من أسراب الطيور التي اعتاد أهالي المنطقة على مراقبتها سنويًا، إلى جانب وجود طيور أخرى في مواقع كثيرة، مثل بحيرة سد وادي جازان وبحيرة سد وادي بيش.

تنوع البيئات

وأسهمت وفرة البيئات الطبيعية المتنوعة بمنطقة جازان في احتضانها كثيرًا من أنواع الطيور المقيمة والمتوطنة والمهاجرة والعابرة والزائرة صيفًا، حيث يُعدّ النورس ذو العينين البيضاوين من أنواع الطيور المقيمة والمتزاوجة والموجودة طوال العام، إلى جانب الشادي والعصفور الذهبي من أنواع الطيور المتوطنة في المنطقة، وكذلك أنواع أخرى من الطيور الزائرة صيفًا، وهي التي تصل للمنطقة في فصل الصيف، وتبقى ليكتمل التزاوج، ثم تغادر في فصل الخريف، ومنها صياد السمك رمادي الرأس.

مسار البحر

ويوجد أكثر من مليون ونصف المليون نوع من الطيور الحوامة المهاجرة تعبر مسار البحر الأحمر الذي يعتبر من أضخم مسارات الهجرة في العالم، حيث يربط بين مواقع التعشيش في أوروبا ومناطق التشتية في إفريقيا للطيور المهاجرة، وذلك المسار يشمل منطقة وادي الأردن وصولًا إلى سوريا ولبنان والأردن وفلسطين، وبعد ذلك ينقسم إلى ثلاثة أقسام من خلال ممرّين يعبران من خلال خليج السويس، حيث يمر أحدها من أسفل وادي النيل، والثاني من الساحل الغربي للبحر الأحمر «مصر والسودان وإريتريا وإثيوبيا وجيبوتي»، ويتبع الممر الثالث الساحل الشرقي للبحر الأحمر «السعودية واليمن»، مرورًا بالطرف الجنوبي لمضيق باب المندب ومنطقة جازان، ليتصل مرة أخرى مع الممرين الآخرين قبل استكمال الرحلة جنوبًا إلى شرق إفريقيا.

عمليات الرصد

وتم رصد نحو 70 نوعًا من الطيور في جازان، إضافة إلى 50 نوعًا في عسير، ولا تزال عمليات الرصد مستمرة لمعرفة المزيد من أنواعها، ومن الطيور المهاجرة التي تم رصدها الخواضنة والنوارس والخرشنات والبلشونات، وكثير من الطيور التي تقضي فصل الشتاء بأكمله في منطقة جازان، وكذلك البلشون أخضر الظهر، وطائر أبو ملعقة الذي يمتاز بالمنقار الطويل، وطائر العقاب النساري، وطائر الوقواق أبيض الحاجب، إلى جانب البومة النسارية المرقطة، والوروار الشرقي والشقراق الحبشي، وكذلك أبو حناء الأحرش الأسود وفضي المنقار الإفريقي، وذو المنقار الشمعي العربي، والشادي اليمني، والعصفور الذهبي العربي، وبلشون الليل والبلشون الرمادي وطائر النحام الكبير.
المزيد من المقالات
x