الأدوية المضادة للغثيان آمنة خلال الحمل

الأدوية المضادة للغثيان آمنة خلال الحمل

الثلاثاء ١٤ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تعاني امرأة حامل من بين كل 10 نساء من الغثيان والقيء أثناء الحمل بشكل سيئ بما يكفي لاحتياجها إلى الدواء، لكن الكثير منهن يتخلى عنه خوفًا من الآثار الجانبية، فيما لا تتم الموافقة حاليًا على أي أدوية لعلاج غثيان الصباح رغم حرية الأطباء في وصف أي شيء يعتقدون أنه الأفضل.

وكان دواء زوفران، الذي تم بيعه بواسطة جلاكسو سميث كلاين بشكل عام لعلاج الغثيان من علاجات السرطان وحالات أخرى، الخيار الأفضل، ومع ذلك، كانت النساء والأطباء متخوفين من ذلك لأن دراسة أشارت في السابق إلى أنه قد يزيد من خطر حدوث عيب خلقي- الحنك المشقوق. وقالت أخصائي الحمل عالي الخطورة بجامعة نيويورك لانجون ميديكال ومتحدثة باسم الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء د. إيفاث هوسكينز، إن الدراسة الجديدة التي أجريت على أكثر من 600 ألف حالة حمل في الدنمارك لم تجد دليلاً على المشكلات الرئيسية المتعلقة بالولادة، ولذلك لا ينبغي أن تخاف النساء من استخدام دواء زوفران إذا احتجن إليه.
المزيد من المقالات
x