الهلال.. وكوفيد 19..!

لقاء الثلاثاء

الهلال.. وكوفيد 19..!

الثلاثاء ١٤ / ٠٤ / ٢٠٢٠
• وحده من دون كل أندية الوطن هو من توجه ضده السهام وتستهدفه سهام النقد والتشكيك والافتراء وأيضا التقليل والتهميش لكل إنجازاته.. نعم لا يوجد ناد سعودي أو عربي يتعرض لما يتعرض له زعيم السعودية والقارة الآسيوية.. فلا حديث ولا نقاش ولا رياضة دون أن يكون الهلال هو محور كل شيء فيها.. والغريب أن جماهير الأندية الأخرى وخصوصا المنافسين يحفظون إنجازاته ويعيشون بطولاته ويتعاطونها.. أكثر من إنجازات وبطولات أنديتهم إن وجدت أصلا بنفس الوهج والكيفية التي جاءت بها بطولات الزعيم..

• هم ينكرون ويقللون ويسطحون كل ما يتعلق بالهلال سواء ألقابا أو إنجازات أو نجوما.. وطالما الأمر كذلك لماذا الهلال هو محور حديثهم الدائم..؟!


الإجابة هي أنهم يعلمون أن الهلال بعيد جدا جدا عن كل الأندية السعودية.. سواء من حيث الألقاب والبطولات أو التاريخ والنجوم أو الجماهيرية والمكانة العالمية التي يحتلها ولقيت ثناء وإشادة الكثيرين في مختلف الدول.. أضف إلى ذلك أن الهلال المؤسسة والمبادئ كفة أخرى من الصعب أن يصلوا إليها أو حتى ينافسوه فيها.. ما أوصلهم لحالة من اليأس جعلتهم يعانون ذاتيا وداخليا ويشعرون بالضعف والصغر أمام هذا العملاق الذي لا أمل في انهياره أو التغلب عليه أو حتى مجاراته..

• إذن الزعيم حالة مستدامة في الكرة السعودية اصطدم بها كثيرون وفشلوا.. واحتك بها آخرون وفشلوا.. وحاول معها كثيرون ولم ينجحوا.. فمنهم من رضخ للأمر الواقع وأصبح يرى الأشياء على حقيقتها ومنهم من لا يزال في ضلاله القديم حتى حين..!

لمسات

• حين يفشلون في إدانة الهلال بشيء يلجأون للكذب والاحتفال بالكذابين..!

• البعض عرف الحقيقة والواقع واستسلم.. لكن هناك من لا يزال يعتقد أنه قادر على أن يحجب الشمس بغربال..!

• حين عملت المؤسسة الرياضية في وقت مضى بشكل رسمي لتحري الحقائق ومواجهة الفساد كان الهلال الوحيد الذي يعمل بكل شفافية وبرقابة ذاتية هدفها مصلحة الزعيم.. فلم يجدوا ما يدينونه به سوى التشكيك ببطولاته.

• بادرة رائعة قدمها نجوم الهلال بالمبادرة بتخفيض 50 ٪ من مرتباتهم تضامنا مع النادي تجاه جائحة كورونا.. فيما هناك من يذهب لاعبوهم للمحاكم لمقاضاتهم للحصول على مستحقاتهم.. فعلا زعيم في كل شيء.
المزيد من المقالات