مخاوف من رماد مشع جراء الحرائق قرب محطة تشيرنوبل بأوكرانيا

مخاوف من رماد مشع جراء الحرائق قرب محطة تشيرنوبل بأوكرانيا

الاثنين ١٣ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يواصل رجال الإطفاء في المنطقة العازلة المحظورة حول محطة تشيرنوبل في شمال أوكرانيا اليوم الاثنين محاولاتهم الحثيثة للسيطرة على حرائق الغابات المشتعلة في المنطقة منذ أكثر من أسبوع.

ويشارك في جهود الإنقاذ اليوم نحو 400 رجل إطفاء.


ويخشى خبراء البيئة من أن الحرائق قد تثير الرماد المشع على الأرض، ومن احتمال وصول الدخان الملوث بالإشعاع إلى العاصمة كييف.

ويعتبر الانفجار الذي وقع عام 1986 بمفاعل تشيرنوبل، الواقع على مسافة نحو مئة كيلومتر إلى الشمال من كييف، هو أسوأ كارثة نووية في التاريخ.

ووصف جهاز الطوارئ الرسمية في أوكرانيا الوضع بأنه " خطير بالطبع ولكن تحت السيطرة"، بحسب المتحدثة أولجا كوزاك. وقالت لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب .أ) إن وضع الحرائق صار معقدا جراء الرياح العاتية.

وفي بيان منفصل، أكد جهاز الطوارئ الرسمية أنه رغم الحرائق فإن مستويات الإشعاع تبدو في المعدل المقبول
المزيد من المقالات
x