الحيوانات الأليفة تدفع ثمن إشاعات كورونا في لبنان

الحيوانات الأليفة تدفع ثمن إشاعات كورونا في لبنان

الاثنين ١٣ / ٠٤ / ٢٠٢٠


قالت الناشطة المدافعة عن حقوق الحيوانات غنى نحفاوي، إنه بعد ورود تقرير إخباري تلفزيوني جاء فيه أن الحيوانات يمكنها نقل الفيروس إلى البشر، ماتت العديد من الحيوانات الأليفة بعد تقديم لحوم مسممة لها في الشوارع.


وأضافت أنه تم العثور على نحو 50 من الحيوانات الأليفة تخلى عنها أصحابها. وفي إحدى الحالات، تم ترك قطة في قفص مغلق.

وقد دفعت هذه الوقائع جمعيات الرفق بالحيوانات في لبنان، مثل "جمعية بيروت للمعاملة الاخلاقية للحيوان" (بيتا) و"حيوانات لبنان" وغيرهما، إلى العمل على إخبار الناس بأنه يجب حماية الحيوانات الأليفة تحت أي ظرف.

ولا يوجد دليل علمي حتى الآن، يدل على أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تنقل الفيروس إلى البشر.

ومن ناحية أخرى، قالت سيفين فاخوري، عضو مجلس إدارة "جمعية بيروت للمعاملة الاخلاقية للحيوان" منذ أن انتشر في لبنان نبأ بشأن قطة أصيبت بالفيروس في بلجيكا، بدأ الكثير من الأشخاص المرتبطون بحيواناتهم الأليفة يسألون الأطباء البيطريين إذا كان عليهم التخلص منها.

وفي الوقت نفسه، قال جيسون مير، المدير التنفيذي لجمعية "حيوانات لبنان"، إن الحيوانات الضالة يتم تسميمها في لبنان منذ أكثر من عقد كامل، مشيرا إلى أن السلطات الحكومية تقوم بذلك أحيانا.

وأوضح أنه لا يعتقد أن حالات تسميم الحيوانات قد زادت بسبب فيروس كورونا "كوفيد19-"، ولكن الفيروس هو مجرد حجة إضافية للقيام بذلك.
المزيد من المقالات