ازدواج طريق الهفوف ـ العقير يدخل الخدمة

ازدواج طريق الهفوف ـ العقير يدخل الخدمة

الاحد ١٢ / ٠٤ / ٢٠٢٠
افتتح ازدواج طريق الهفوف ـ العقير بمحافظة الأحساء، أمس الأول، بطول 44 كم، والذي يربط بين مدينة الهفوف وشاطئ العقير السياحي، ويأتي ذلك بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية - يحفظه الله -.

وأوضح مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة م. أحمد الغامدي أن أعمال المشروع عبارة عن ازدواج للطريق القائم بعدد حارتي مرور وأكتاف داخلية وخارجية بطول 44 كلم شاملًا تنفيذ جميع أعمال السلامة المرورية من دهانات وتركيب اللوحات المرورية والإرشادية، وبلغت التكلفة الإجمالية لتنفيذ المشروع 56 مليون ريال.


وأشار إلى أن المشروع يأتي ضمن خطة وزارة النقل لرفع مستوى السلامة لعدد من الطرق الهامة بالمنطقة، كما أن الازدواج سيسهم في تسهيل حركة المواطنين ورفع الكفاءة الاستيعابية للطريق تماشيًا مع أهمية محافظة الأحساء وشاطئ العقير السياحي التاريخي.

وقال رئيس المجلس البلدي بالأحساء د. أحمد البوعلي إن طريق الهفوف العقير يُعتبر من أهم الطرق الرئيسة في الأحساء، حيث يشمل الطريق مجالًا واسعًا للمناطق الشرقية في الأحساء كمدينة الطرف والجفر والجشة والفضول والمنيزلة مرورًا بالدائري الدولي، ومتصلًا بعدد من المشاريع الحيوية، ومنها مركز الملك عبدالله الحضاري، ومدينة الملك عبدالله للتمور وبمنطقة الجافورة.

وأضاف: نشكر وزارة النقل على جهودها المتعددة وعنايتها المستمرة لهذا الطريق، مؤملًا الشروع في طريق «العقير - العيون»؛ ليكون مزدوجًا، لأنه لا يقل أهمية عن الطريق المفتتح، والأهالي بحاجة إليه لاتصاله بعدد من الأعمال الحيوية لأرامكو، والشركة السعودية للكهرباء، ومصالح الكثير من الأهالي خاصة المزارع، إضافة إلى التوسع القادم للمدينة وما حولها من تلك الجهة، نظرا للمآسي التي وقعت من حوادث عديدة؛ علمًا بأنه سبق للمجلس البلدي الحديث عن الطريق ومتابعة توسعته مع المسؤولين، راجين من الله التوفيق والإعانة.
المزيد من المقالات
x