الحجر المنزلي فرصة لتحسين جودة الحياة

الحجر المنزلي فرصة لتحسين جودة الحياة

السبت ١١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يُعد الحجر المنزلي، فرصة لتحسين جودة الحياة من خلال تنظيم النوم، وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة، ويؤكد ذلك أخصائي تدريب اللياقة في المعهد الكندي الاحترافي ومدرب المعسكرات لثلاثة مستويات مصطفى الفرا. وأوضح الفرا أن الحجر المنزلي يُعد فرصة مثالية لتحسين جودة تناول الأطعمة بجانب إضافة التمارين الرياضية، لأن الإنسان يعد متفرغًا تقريبًا، وذلك كله لتحسين مناعة وصحة الإنسان الذهنية قبل الجسدية، مشيرًا إلى الفوائد التي تعود على شكل جسم الإنسان جراء ذلك، ورفع كفاءته الجسدية، وتنظيم الدورة الدموية، إضافة إلى تحسين المؤشرات الحيوية، مثل: الضغط والسكر وارتفاع الكوليسترول، والتي ترفع بدورها مناعة الجسم وتقويه.

وأضاف: من المفروغ منه أن يتخلل اليوم بعض التمارين الرياضية، والتي لا تقل مدتها عن 45 دقيقة إلى 60 دقيقة، مثل: المشي السريع أو الهرولة الخفيفة، إضافة إلى تمارين بوزن الجسم، مثل: تمرين الضغط، العقلة، والقرفصاء.
المزيد من المقالات
x