مجموعة الـ20 يتعهدون بضمان أمن الطاقة العالمي

مجموعة الـ20 يتعهدون بضمان أمن الطاقة العالمي

السبت ١١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
أعلنت مجموعة العشرين إنشاء مجموعة تنسيق على المدى القصير مفتوحة لكل أطراف مجموعة العشرين على أساس اختياري لمراقبة إجراءات الاستجابة فيما يتعلق بالنفط.

وقال بيان عقب اجتماع وزراء الطاقة بمجموعة العشرين إن قادة دول المجموعة سيواصلون التعاون عن كثب ومراجعة كل من الاستجابة لجائحة كوفيد 19 والأجندة الأوسع لمجموعة العشرين للتحول إلى أنظمة طاقة أنظف ومستدامة خلال اجتماع مقرر في سبتمبر، مع الاستعداد للاجتماع في وقت أقرب إذا دعت الحاجة لذلك.


وذكر البيان أن زعماء المجموعة يقولون إنهم سيواصلون العمل عن كثب مع عناصر قطاع النفط لجعل أنظمة الطاقة أكثر مرونة في الرد على الأوضاع الطارئة في المستقبل.

وتعهد البيان باتخاذ كل التدابير اللازمة لضمان توازن المصالح بين منتجي ومستهلكي النفط وأمن نظام الطاقة وتدفق الطاقة دون عوائق.

وأكدت مجموعة العشرين في بيانها على العمل معًا لضمان استقرار السوق في جميع مصادر الطاقة مع الأخذ في الاعتبار الظروف الفردية.

وقال البيان إن قادة دول المجموعة يتعهدون بضمان استمرار قطاع الطاقة في تقديم مساهمة كاملة وفعّالة للتغلب على كوفيد 19 وتعزيز الانتعاش العالمي اللاحق.

وكان وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، عقدوا اجتماعًا أمس عبر الفيديو، لبحث إجراءات تضمن استقرار سوق الطاقة، حيث جاء الاجتماع بدعوة من السعودية التي ترأس مجموعة العشرين هذا العام.

ونجحت أوبك بلس في التوصل لاتفاق تاريخي سيعيد التوازن لأسواق النفط، بعد موافقة المكسيك، الجمعة، على التخفيضات المطلوبة منها.

كما كانت مجموعة أوبك بلس قد تواصلت مساء الخميس في اجتماع وزاري (استثنائي) للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المنتجة للنفط من خارج المنظمة عبر تقنية «ويبينار» لعقد الاجتماعات على شبكة الإنترنت.
المزيد من المقالات