القطيف.. حاويات للكمامات والقفازات بمراكز التموين

القطيف.. حاويات للكمامات والقفازات بمراكز التموين

الاحد ١٢ / ٠٤ / ٢٠٢٠
ألزمت بلدية القطيف مراكز التموين بتخصيص حاويات للتخلص من القفازات والكمامات المستخدمة، وذلك ضمن الجهود الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد رئيس بلدية القطيف م. محمد الحسيني، أن إلزام مراكز التموين بتخصيص حاويات للتخلص من القفازات والكمامات المستخدمة، خطوة أساسية لحماية المواطن من التعرض لفيروس كورونا، مبينا أن طريقة التخلص من الكمامات والقفازات العشوائية تشكل خطورة كبيرة على انتقال العدوى، لافتا إلى أن الحاويات المخصصة للقفازات والكمامات المستخدمة تمثل الطريقة المثلى لجمعها بطريقة سليمة، مؤكدا أن الإجراءات الاحترازية المطبقة على مراكز التموين التي تتضمن توفير القفازات والمعقمات تستدعي وضع حاويات لاستقبال تلك القفازات المستخدمة على نطاق واسع.


وبين أن حماية المواطن تحتل المرتبة الأولى في المرحلة الحالية، مضيفا أن الإجراءات الاحترازية تهدف لتطبيق الاشتراطات الصادرة من الجهات الرسمية لمكافحة جائحة كورونا، كما أن البلدية تعمل بالتوازي مع مختلف الجهات الحكومية للسيطرة على الوباء القاتل، داعيا المواطن لتفهم الظرف الاستثنائي الذي تعيشه البلاد في المرحلة الراهنة.

بدورها قالت استشارية الأمراض الباطنية والمعدية بمستشفى القطيف المركزي د. كوثر العمران، إن جائحة كورونا دفعت الكثير لاستخدام الكمامات والقفازات في الأماكن العامة، لافتة إلى إمكانية الاستفادة من الكمامات والقفازات ولكنها ليست ذات قيمة خارج القطاع الصحي، مبينة أن لبس القفازات لفترة طويلة يتسبب في عرق الأيدي مما يسهم في تكاثر البكتيريا، مما يؤدي لنزعها بطريقة خاطئة أحيانا، بحيث تتسبب للمستخدم بالضرر من خلال ملامسة كافة الأسطح أثناء التسوق، مشيرة إلى إمكانية نقل العدوى بواسطة القفازات فيما يفترض استخدامها للوقاية من الفيروس.

وذكرت أن وضع الكمامات لفترة طويلة على الوجه يعرضها للتلف، نتيجة عملية التنفس المستمرة طوال فترة لبس الكمامات، لافتة إلى ملامسة منطقة الأنف والعين بطريقة لا إرادية، مما يتسبب في نقل الفيروس إلى الجسم، مبينة أن ملامسة الهواتف الجوالة أثناء لبس القفازات تشكل خطورة في نقل الفيروس، ناصحة بضرورة غسل اليدين قبل التسوق، وبعد التسوق تعقم اليدين قبل ركوب السيارة، فضلا عن غسل اليدين بالماء والصابون بمجرد العودة للمنزل مجددا، محذرة من القناعة السائدة بوجود حماية أثناء لبس القفازات أو الكمامات من الإصابة بفيروس كورونا.

استشارية: ملامسة الجوال أثناء ارتداء وسائل الوقاية تشكل خطورة
المزيد من المقالات