«كورونا» يصيب 50 من طاقم «شارل ديغول»

«كورونا» يصيب 50 من طاقم «شارل ديغول»

قالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، أمس الجمعة: إن 50 من أفراد طاقم حاملة الطائرات شارل ديغول ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما فرضت إجراءات العزل العام على جزء من السفينة.

وأضافت في بيان: تم إجلاء ثلاثة من البحارة جوًا كإجراء وقائي إلى مستشفى عسكري في تولون بجنوب فرنسا، وهي الميناء الأساسي لحاملة الطائرات.


وصعد فريق مجهز للقيام باختبارات الكشف عن العدوى بالفيروس على متن السفينة، الأربعاء الماضي، بمجرد أن أبلغت وزارة القوات المسلحة عن ظهور أعراض لمرض كوفيد-19 على 40 من أفراد الطاقم.

وقالت الوزارة: كشفت نتائج 66 اختبارًا إصابة 50 حالة بمرض كوفيد-19 على متن شارل ديغول، ولا يوجد تدهور في حالة البحارة في هذه المرحلة، وأضافت: إنه جرى نقل ثلاثة من البحارة، الخميس الماضي.

ويوجد على متن حاملة الطائرات المجهزة بوحدات عناية مركزة خاصة بها 1760 من الأفراد.

من جهة أخرى، طالب العديد من النواب الفرنسيين الحكومة بتسوية عاجلة للأجانب في وضع غير قانوني وسط الجائحة.

ويدعو النائب المعروف بدفاعه عن قضايا البيئة فرانسوا ميشيل لامبرت بالتعجيل في تسوية وضعية كل الأجانب والمهاجرين غير الشرعيين في فرنسا، وإدماجهم في إجراءات حالة الطوارئ الصحية، جراء فيروس كورونا، للسماح لهم بالحصول على الرعاية الصحية، واحترام تدابير الحجر.

وكتب لامبرت على صفحته في «فيسبوك»: انضم 69 من زملائي النواب وأعضاء مجلس الشيوخ من عدة مجموعات سياسية إلى دعوة تقنين أوضاع المهاجرين غير الشرعيين خلال وباء كورونا، مشيرًا إلى أنه أصبح من المُلحّ للغاية حل مشكلة المهاجرين غير الشرعيين في الوقت الراهن؛ لأنها أصبحت مسألة حياة أو موت.
المزيد من المقالات
x