«العلوم والتقنية» لـ "اليوم": سعات إنترنت سريعة لدعم العملية التعليمية

«العلوم والتقنية» لـ "اليوم": سعات إنترنت سريعة لدعم العملية التعليمية

السبت ١١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
كشف نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن تقديم المدينة سعات من الإنترنت سريعة جدا لدعم العملية التعليمية والتعليم عن بعد، وكذلك لعدد من المستشفيات، ووفرت المدينة الكثير من الحلول الرقمية لعدد من الجهات الراغبة في الاستفادة منها.

وأشار إلى أن المدينة تتيح للباحثين والباحثات المهتمين بمجال البحث في فيروس كورونا الاستفادة من مختبراتها وبنيتها التقنية، سواء في المركز الرئيسي بالرياض، أو في مختبراتها الفرعية حول المملكة.


وقال نائب رئيس المدينة، إن البرنامج يهدف لتقديم الدعم المالي المباشر عن طريق منح البحوث التي تُقدم للعلماء والعالمات في مراكز البحوث والجامعات السعودية، ليتمكنوا من توفير مستلزمات البحث. كما أوضح أن البرنامج يركز على مجالات محددة وهي: تطوير الاختبارات التشخيصية للفيروس المسبب للمرض، تطوير الفحوصات المناعية المصلية، دعم البحوث المسحية والدراسات الوبائية، دعم أنظمة الذكاء الصناعي.

وأهاب بجميع المهتمين تقديم مقترحاتهم البحثية عبر البوابة الإلكترونية للمدينة، التي تبدأ في استقبال المقترحات من اليوم وحتى تاريخ 20 أبريل، وسيتم بعدها تقييم المقترحات وتوفير الدعم للمجازة مقترحاتهم.

وأكد أن المدينة أطلقت برنامجا لتطوير الاختبارات التشخيصية لفيروس كورونا المسبب للمرض، وتطوير الفحوصات المناعية المصلية.
المزيد من المقالات
x