جامعة الإمام عبدالرحمن تشرف على تشغيل «النزل الصحي» الثامن

جامعة الإمام عبدالرحمن تشرف على تشغيل «النزل الصحي» الثامن

الجمعة ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تتولى جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تشغيل النزل الصحي الثامن بأحد الفنادق بمحافظة الخبر، من خلال كادرها الطبي من مستشفى الملك فهد الجامعي ومركز طب الأسرة والمجتمع بالجامعة بإشراف د. شاهر الشهري، حيث خصص النزل لاستقبال الحالات القادمة من خارج المملكة والتي تمضي مدة الحجر المقدر لها 14 يوما يخضع خلالها النزيل لعدد من الإجراءات الطبية والوقائية للتأكد من سلامته.

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم الجامعة ومدير العلاقات العامة والإعلام م. طفيل اليوسف، أن الكادر الصحي والإداري الذي يباشر تلك الحالات مؤهل بالشكل المطلوب للتعامل مع الحالات الطارئة والحرجة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للنزل 200 نزيل فيما يبلغ عدد الكوادر الطبية والطواقم الإدارية والخدمات المساندة المسؤولة عن النزلاء 118 موظفا بالإضافة إلى 110 متطوعين، ويراعى فيه أقصى الإجراءات الاحترازية حفاظا على سلامة النزيل والموظف والمتطوع.


وذكر أن الجامعة توفر للنزلاء كافة الخدمات الأساسية التي يحتاجون إليها كالخدمات الصحية والاستشارات الطبية والنفسية على مدار الساعة، وراعت جميع الجوانب الفنية حيث يتفق مع أهداف المحاجر الصحية التي قامت وزارة الصحة بالعمل عليها في جميع مناطق المملكة، بتوجيهٍ من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وعملت الجامعة على استخدام أحدث التقنيات في عملية استقبال وإدارة الملف الطبي للنزيل بما يخص العمل بدون أوراق، ونظمت برنامجا مسجلا يشرح للنزيل مدة بقائه، وأطلقت الجامعة قناة خاصة داخلية تعمل على برامج ZOOM و YOUTUBE والقنوات الداخلية للفندق، وتقدم عددا من البرامج التفاعلية والمسجلة بالإضافة إلى برامج ترفيهية للأطفال وبرنامج لتطوير الذات وبرنامج للحوار مع النزلاء مراعية جميع الاشتراطات الصحية للحجر.

ونوه اليوسف بأن الطاقم الطبي يقوم بالتقييم المستمر لحالات النزلاء ورصدها أولا بأول لاتخاذ الإجراءات المناسبة بناء على هذا التقييم، وتأتي هذه الجهود استكمالا للجهود التي تبذلها حكومة المملكة- أيدها الله- للحد ومكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تعد الجامعة إحدى المؤسسات الحكومية التي تضطلع بدورها في خدمة المجتمع وتسخير كافة إمكانياتها من أجل ذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ممثلة بالشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية والتجمع الصحي الأول بالمنطقة تحت شعار «كلنا مسؤول».
المزيد من المقالات
x