دعم عربي ودولي لمبادرة وقف النار في اليمن

دعم عربي ودولي لمبادرة وقف النار في اليمن

الجمعة ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢٠
دخل وقف إطلاق النار في شتى أنحاء اليمن حيز التنفيذ، أمس الخميس، ووجدت الخطوة ترحيبًا عربيًا ودوليًا واسعًا.

ورحّب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، بإعلان التحالف عن وقف إطلاق للنار من جانب واحد لمدة أسبوعين.


وقال غريفيث في بيان صحفي: «أنا ممتن للمملكة العربية السعودية والتحالف العربي لتمييزهم لحساسية المرحلة التي تمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة».

وطالب الأطراف بأن يستغلوا هذه الفرصة ويتوقفوا فورًا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل ويمضوا قدمًا نحو تحقيق سلام شامل ومستدام.

بدوره، رحب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية بإعلان التحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة، مطالبًا الطرف الحوثي بإظهار الالتزام والتجاوب مع هذه المبادرة التي تمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، د. نايف فلاح مبارك الحجرف، عن أمله في أن «يسهم هذا الإعلان في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين لبحث خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن، وخطوات بناء الثقة، واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل».

بدوره، اعتبر رئيس البرلمان العربي، د. مشعل السلمي الإعلان يحمل أبعادًا إنسانية تهدف في المقام الأول إلى تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني ودعمه في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي السياق، ثمّن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، د. يوسف بن أحمد العثيمين إعلان التحالف عن الجدية والرغبة في تهيئة الظروف المناسبة لعقد وإنجاح الجهود السياسية وللتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

وأيّدت الخارجية الأردنية قرار التحالف العربي وقف إطلاق النار في اليمن خطوة معتبرة إياه خطوة مهمة.
المزيد من المقالات
x