«آل جابر»: «التحالف» هدفه الرئيس مصلحة اليمن

«آل جابر»: «التحالف» هدفه الرئيس مصلحة اليمن

الخميس ٠٩ / ٠٤ / ٢٠٢٠
• وقف إطلاق النار يدعم جهود المملكة والمجتمع الدولي لمكافحة «كورونا»

• تسهيل الشحنات البحرية دعماً للشعب اليمني


• 500 مليون $ من المملكة لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن

• «الحديدة» يستقبل ملايين الأطنان من الأغذية والمشتقات النفطية
أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر، أن التحالف بقيادة المملكة يدعم الشرعية في اليمن وهدفها الرئيس مصلحة اليمن.

وأضاف في تصريحات لقناة "العربية"، أن جائحة كورونا تنتشر في العالم بشكل قوي جداً واليمن جزء من هذا العالم ومخاطرة قد تصل إليه وهو ما نخشاه.

وأوضح "آل جابر"، أن المجتمع الدولي على رأسه المبعوث الخاص لليمن، طالب الطرفين الميليشيا الحوثية والحكومة اليمنية واستجابت الحكومة اليمنية قبل أسبوع ودعم التحالف هذا القرار من الحكومة اليمنية.

وقال "آل جابر": "وقف إطلاق النار هو دعم لهذه الجهود سواء جهود المملكة أو المجتمع الدولي في مكافحة كورونا في اليمن وأيضا لمساعدة الحكومة اليمنية وجميع المنظمات الدولية على القيام بواجبها لمكافحة ومنع انتشار هذا الفيروس من اليمن ومن العالم بشكل كامل".

وتابع: "سيسهل التحالف العمل مع الحكومة الشرعية للشحنات البحرية سواء للمنافذ المختلفة في اليمن مما فيها منفذ الحديدة تسهيلاً ودعماً للشعب اليمني".

وأكد "آل جابر"، أن هناك دعم بـ 500 مليون دولار من المملكة لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن ومنها 25 مليون دولار لمواجهة جائحة كورونا.

وأوضح أن الدعم الاقتصادي والإغاثي والإنساني للشعب اليمني مستمر سواء من المملكة أو دول التحالف أو المجتمع الدولي.

وقال، إن ميناء الحديدة يستقبل ملايين الأطنان من الأغذية والمشتقات النفطية بالإضافة إلى الموانئ اليمنية الأخرى والمنافذ البرية أيضا والجوية.

وتابع: "مطار صنعاء مفتوح وسندفع باتجاه مزيد من الرحلات الإنسانية والطبية والمساعدات المتعلقة بجائحة كورونا والمواد الصحية المختلفة إلى صنعاء وعدن وجميع المناطق اليمنية".

وأوضح "آل جابر"، أنه لا يوجد حصار على الحوثيين يمنع المساعدات الطبية للحوثيين خلال وقف إطلاق النار إنما هُناك إجراءات حظر.

وقال: "منذ بدء الانقلاب وتحالف دعم الشرعية يعمل على دفع الحوثيين إلى العودة إلى طاولة الحوار والتشاور والتحاور مع أخوتهم في اليمن وبالذات مع الحكومة اليمنية للوصول إلى اتفاق ينهي هذا الانقلاب ويعيد لليمن أمنه واستقراره".

وأضاف السفير آل جابر: "هناك ضرورة قصوى لأن نعمل جميعاً لمواجهة كورونا في اليمن وهذا ما قامت به المملكة لدعمها للحكومة الشرعية ودعمها للمنظمات الدولية من اليوم الأول لبدء جائحة كورونا من خلال وزارة الصحة اليمنية أول من خلال دعم المنظمات".
المزيد من المقالات