بريطانيا تخفف القيود على المصابين بأمراض معينة كالتوحد

بريطانيا تخفف القيود على المصابين بأمراض معينة كالتوحد

الخميس ٠٩ / ٠٤ / ٢٠٢٠


خففت السلطات البريطانية القواعد المفروضة على الممارسات اليومية والسفر بسبب انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بالنسبة للمصابين بأمراض معينة مثل التوحد بعد تلقي شكاوى.


وجاء في إرشادات جديدة لمكتب مجلس الوزراء البريطاني، أن التغيير في القواعد ينطبق على الأشخاص الذين لديهم أمراض تتطلب أن يخرجوا من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم للحفاظ على صحتهم وكذلك لمقدمي الرعاية لهم.

وقالت الحكومة إن هذا يمكن أن يشمل السفر لما هو أبعد من منطقتهم.

وفيما يتعلق بالاشخاص الذين ليس لديهم احتياجات طبية معينة ، فإنه مسموح لهم بممارسة الرياضة في اماكن مفتوحة قريبة من منازلهم مرة في اليوم . وشهدت بريطانيا أكثر من سبعة آلاف حالة وفاة جراء الفيروس حتى الآن ومن المحتمل إبقاء القيود التي تطبقها البلاد لمكافحة تفشي الفيروس لأسابيع أخرى.
المزيد من المقالات
x