1.6 مليون دولار تعيد ابتسامة الساحر البرازيلي !!

خرج من السجن بكفالة لكنه وضع قيد الإقامة الجبرية

1.6 مليون دولار تعيد ابتسامة الساحر البرازيلي !!

الأربعاء ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يبقى البرازيلي رونالدينيو واحدا ممن أثروا الساحة الرياضية جمالا وإنجازا، وظلوا عالقين في الأذهان ولا يمكن أن ينساهم التاريخ أو تنساهم الجماهير.

ورغم اعتزاله في 2015، لا يزال الساحر البرازيلي، الذي لعب لأندية برشلونة وميلان وباريس سان جيرمان وجريميو وأتليتيكو مينيرو وفلامنجو وفلومينيسي، يمتلك شعبية ضخمة بين مشجعي كرة القدم في العالم.


رونالدينيو كان محط أنظار العالم، بعدما أفرجت السلطات الباراغوانية عن أسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو هو وشقيقه ومدير أعماله، ليسترد حريته بعد 32 يوما قضاها داخل أحد سجون العاصمة أسونسيون.

وأدين رونالدينيو وشقيقه يوم 6 مارس الماضي بالتزوير، عقب دخولهما باراغواي بجوازي سفر مزيفين، وهو ما نفياه جملة وتفصيلا فيما بعد.

وتنفس رونالدينيو وشقيقه نسيم الحرية لكن المحكمة ألزمتهما بالبقاء قيد الإقامة الجبرية، وأوضح محامو رونالدينيو، أن اللاعب سيتواجد في فندق «بالماروجا» لتنفيذ الإقامة الجبرية مع شقيقه تحت مراقبة الشرطة في عاصمة باراجواي أسونسيون.

وفقا لما حكم به القاضي جوستافو أماريلا، دفع المحامون 1.6 مليون دولار من حساب رونالدينيو الفائز بكأس العالم 2002 عن طريق الإيداع.

وفاز رونالدينيو أيضا بدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في 2006 ونال جائزة أفضل لاعب في العالم في 2004 و2005.

ووصف محامو رونالدينيو وشقيقه اعتقالهما بأنه «مهين وغير قانوني». ورفضوا طلبا لإطلاق سراحهما بكفالة من قبل، لكن القاضي قال إن التحقيق الذي أجري لاحقا جاء في صالح رونالدينيو وشقيقه.

ولم يكشف القاضي جوستافو أماريا عن مزيد من التفاصيل لكنه قال: إنه لا يوجد سبب لبقاء الثنائي في السجن بعد دفع الكفالة وبشرط عدم مغادرتهما البلاد.

وأعطى القاضي الإذن للشقيقين بالانتقال للإقامة الجبرية في انتظار المحاكمة، وسيسمح لهما بتلقي زيارات في الفندق. وأودع كل واحد منهما 800 ألف دولار في حساب في بنك محلي. وقال أماريا «دفعا كفالة مالية كبيرة لضمان عدم فرارهما».

وخلال الـ 32 يوما التي قضاها رونالدينيو في السجن احتفل بعيد ميلاده الـ 40، وأصبح مشهورا في مركز السجون بسبب المباريات التي خاضها مع بقية المساجين مع حرمانه من إحراز الأهداف حيث كان يقوم بالمراوغات ويعطي الكرة للاعب آخر لإحراز الهدف.

وظهر رونالدينيو خلال لحظة خروجه من السجن مطلقا لحيته بينما كانت وسائل الإعلام العالمية تلاحقه.

وتم تداول فيديو يوثق لحظة إطلاق سراحه وظهر خلاله سعيدا في الفيديو وهو يقوم بتوقيع «الأوتوغراف» للجماهير التي انتظرت خروجه من السجن في باراغواي.

وكانت محكمة برازيلية قد سحبت من رونالدينيو جواز سفره نهاية عام 2018، لعدم دفعه غرامة مالية قدرها 2.5 مليون دولار أمريكي على خلفية بناء رصيف دون إذن على حافة بحيرة في منطقة محمية في بورتو أليغري، وعلى إثر ذلك قام رونالدينيو وشقيقه بتزوير جوازي سفر لدولة باراغواي وسافرا بهما إلى باراغواي وتم هناك إلقاء القبض عليهما بعد اكتشاف أمر التزوير.

غريميو

2001–2003

باريس سان جيرمان

2003–2008

برشلونة

2008–2011

ميلان

2011–2012

فلامنغو

2012–2014

أتلتيكو مينييرو

2014–2015

كيريتارو

2015

فلومينينسي

2015

اعتزل كرة القدم

1.6

مليون دولار كفالة دفعها وشقيقه مناصفة

6

مارس اعتقل وشقيقه بتهمة التزوير

32

يوما قضاها في السجن

2018

سحبت محكمة برازيلية جواز سفر رونالدينيو

2.5

مليون دولار غرامة فرضت عليه 2018

2002
المزيد من المقالات
x