الوباء يضرب سفينة سياحية قبالة أوروجواي

الوباء يضرب سفينة سياحية قبالة أوروجواي

الأربعاء ٨ / ٠٤ / ٢٠٢٠


أظهرت نتائج الفحوص الطبية أن ما يقرب من 60% من إجمالي 217 شخصا على متن سفينة سياحية في رحلة إلى المحيط القطبي الجنوبي راسية قبالة أوروجواي مصابون بفيروس كورونا، وتعمل السلطات على ترتيب عودة أفراد الطاقم والركاب إلى ديارهم.

وقالت شركة أورورا إكسبيديشنز الأسترالية المشغلة للسفينة اليوم الأربعاء إن ستة أشخاص على متن السفينة جريج مورتايمر نقلوا إلى مستشفيات في مونتيفيديو عاصمة أوروجواي، وهم في حالة مستقرة.

ومن بين 217 شخصا خضعوا لفحوص الفيروس على متن السفينة، كان نتيجة 128 شخصا إيجابية.

وقال متحدث باسم أورورا: "لا يوجد في الوقت الحالي أي مصاب بالحمى على متن السفينة، وكل حالات الإصابة بدون أعراض".

يشار إلى أن معظم الأشخاص على متن السفينة هم من مواطني أستراليا ونيوزيلندا. ولم يُسمح لها بالرسو في أوروجواي.