طوابير الناخبين في «ويسكونسن» تتحدى «كورونا»

طوابير الناخبين في «ويسكونسن» تتحدى «كورونا»

الأربعاء ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢٠
أدلى الناخبون في ولاية ويسكونسن الأمريكية بأصواتهم، أمس الثلاثاء، بما في ذلك الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الديمقراطي، في تحد لأمر البقاء في المنزل وسط تفشي وباء فيروس كورونا.

وأظهرت صور نشرت في وسائل الإعلام المحلية طوابير طويلة من الناخبين، وكان العديد منهم يرتدون أقنعة الوجه، وكانت الطوابير ممتدة عبر مدينة ميلوكي، أكبر مدن الولاية.


وفتحت المدينة خمسة مراكز اقتراع فقط، بدلا من 180 مركزا، بسبب مخاوف العاملين في الانتخابات من الإصابة بالفيروس.

وأصبحت ولاية ويسكونسن هي الولاية الوحيدة في الولايات المتحدة التي تمضي قدماً في التصويت الشخصي في انتخابات رئيسية هذا الشهر، حيث أجلت أكثر من 12 ولاية الانتخابات التمهيدية أو تحولت إلى التصويت عن طريق البريد بسبب تفشي فيروس كورونا.
المزيد من المقالات
x